قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اعلن الناطق باسم الحكومة الايرانية غلام حسين الهام السبت ان رغبة الرئيس الاميركي باراك اوباما في التحاور مع ايران تعني quot;سقوط الفكر الرأسماليquot; والولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية quot;مهرquot; شبه الرسمية عن الهام قوله ان quot;هذا الطلب (للتحاور) هو المؤشر على سقوط الفكر الرأسمالي وسقوط النظام (الاميركي) المهيمنquot;.

وكان اوباما الذي رفض سلفه جورح بوش لفترة طويلة التخلي عن الخيار العسكري ضد ايران في اطار النزاع حول ملفها النووي، وعد بمقاربة دبلوماسية جديدة معها تقوم على الرغبة في حوار مباشر مع الجمهورية الاسلامية وفي اطار الاحترام المتبادل.

واضاف الهام ان quot;الحوار مسألة ثانوية، والمسألة الاساسية تكمن في عدم وجود خيار آخر في العالم سوى التغييرquot; بالنسبة الى الولايات المتحدة.

من ناحيته، اكد نائب الرئيس الايراني للشؤون التنفيذية علي سعيدلو الذي يعتبر مقربا جدا من الرئيس محمود احمدي نجاد، في تصريح نقلته وكالة مهر السبت ان على الولايات المتحدة القيام بالخطوة الاولى عبر تقديم الاعتذار الى ايران.

وقال quot;عليهم اولا تقديم الاعتذار. تلك ستكون خطوة اولى لان عليهم ان يغيروا ذهنيتهمquot;.

وكان المسؤولون الايرانيون كثفوا في الآونة الاخيرة تصريحاتهم حيال الولايات المتحدة، مطالبين اوباما باحداث quot;تغيير حقيقيquot;.

وردا على عرض اوباما التحاور مع طهران، طالب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بانسحاب القوات الاميركية من مختلف انحاء العالم ووقف دعم الولايات المتحدة لاسرائيل والاعتذار عن quot;الجرائمquot; التي ارتكبها الاميركيون، كما قال، بحق ايران منذ 60 عاما.