قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اكد الرئيس الايراني الاصلاحي السابق محمد خاتمي انه سيترشح الى الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 حزيران /يونيو في حال عزف رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي عن خوضها، كما نقلت عنه وكالة الانباء الطلابية السبت.
ونقلت الوكالة عن خاتمي قوله quot;بما ان موسوي لم يتخذ قرارا بعد (...) واذا لم يكن مرشحا لسبب ما (...)، فساترشح مع علمي بالمشاكل التي تعترض هذا الطريقquot;.
واكد خاتمي انه يفضل ان يترشح موسوي الى الانتخابات، لكنه اشار الى ان التأخر في اتخاذ قرار بهذا الشأن quot;لا يفيد احدا ويخلق جوا من القلق في المجتمعquot;.
وكان خاتمي الذي تولى رئاسة البلاد بين 1997 و2005، اعلن الجمعة تأييده ترشح موسوي الى الانتخابات الرئاسية. لكنه عاد واوضح السبت انه quot;طبعا اذا تحتم علي (ان اترشح) فسافعل ذلكquot;.
وتولى موسوي رئاسة الوزراء بين 1981 و1989، وكان آخر من شغل هذا المنصب بسبب الغائه من الدستور.
وحتى اليوم لم يعلن سوى رئيس البرلمان السابق الاصلاحي مهدي كروبي ترشيحه رسميا الى الانتخابات الرئاسية.
اما الرئيس المحافظ محمود احمدي نجاد الذي خلف خاتمي في الرئاسة، فسيترشح بحسب احد مستشاريه لولاية ثانية مدتها اربعة اعوام. ولم يصدر عن احمدي نجاد حتى الساعة اي موقف علني بهذا الشأن، غير انه ضمن دعم مرشد الثورة آية الله علي خامنئي له.