قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت وزارة الدفاع الاميركية انها بصدد ارسال مدرعات جديدة الى افغانستان قادرة على الصمود امام القنابل اليدوية التي تزرع على حافة الطرقات.

واشنطن: قال جيف موريل المتحدث باسم البنتاغون ان الوزارة ستنقل من يوم الى آخر مدرعات السبع الاولى التي تعرف باسم quot;ان-اي تي فيquot; الى افغانستان.واوضح ان quot;هناك حاجة ماسة لهذه المدرعات لان العبوات الناسفة اليدوية الصنع تقضي على المزيد من الجنود الاميركيين والدوليينquot;.

وهذه المدرعات هي نسخة معدلة لمدرعات quot;ام ار آي بيquot; المعروفة بقوة حمياتها للقوات الاميركية في العراق. وصنع النموذج الجديد وهو اخف من الاول كي يتأقلم مع الاراضي الوعرة والجبلية في افغانستان.

وحسب البرنامج الطموح لانتاج هذه المدرعات التي تصنعها شركة quot;اوشكوش كوربوريشنquot;، سيتم تسليم 6644 وحدة قبل نهاية العام المقبل.

وقد قتل جندي اميركي من قوات التحالف التي تعمل بقيادة الحلف الاطلسي، الاربعاء في ولاية خوست بانفجار عبوة ناسفة استهدفت مركبته، حسب ما اعلن قوات التحالف والسلطات.

على صعيد متصل، اعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية ان القيادة العسكرية العليا تفضل الاستراتيجية المعمول بها حاليا في افغانستان على مهمة اقل شمولية تتركز على مطاردة ابرز قادة تنظيم القاعدة.

وقال جيف موريل خلال مؤتمر صحافي quot;اعتقد ان كبار القادة العسكريين الموجودين هنا (...) اعربوا علنا عن تفضيلهم لخطة تقوم على تطويق التمردquot;.

والقادة الثلاثة الذين تحدث عنهم موريل هم قائد القوات الاميركية والدولية ستانلاي ماك كريستال وقائد القوات الاميركية في العراق وافغانستان ديفيد بيترايوس وقائد الجيوش الاميركية مايكل مولن الذين اجتمعوا الاربعاء مع الرئيس باراك اوباما لمساعدته على اتخاذ قرار حول ارسال او عدم ارسال تعزيزات الى افغانستان.