قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد العراق أن سحب 50 الف جندي أميركي من البلاد لن يؤثر على مهام قواته وخططها في حماية أمن وسلامة البلاد ضد أية تهديدات، وأكد ان اتفاقية الانسحاب مبرمة مع واشنطن

بغداد: أكدت وزارة الدفاع العراقية أن أي قرار بسحب خمسين ألف جندي أميركي بحلول الصيف المقبل quot;لن يؤثر على مهام قواتنا وخططها في حماية أمن وسلامة البلاد ضد أية تهديداتquot; حسب قولها.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء محمد العسكري في تصريح لوكالة (آكي) الايطالية للأنباء إن quot;خطة إعادة انتشار الجيش الأمريكي تأتي في إطار اتفاقية الانسحاب المبرمة بين بغداد وواشنطن، وهي لن تؤثر على عمل القوات العسكرية العراقية وخططها كون أن الأخيرة هي التي تتولى ميدانياً منذ حوالي عام مسؤوليات حفظ الأمن بمشاركة رجال الشرطة في جميع محافظات البلاد، أما القوات الأميركية فهي متمركزة مع دخول الاتفاقية حيز التنفيذ في معسكراتها وفعالياتها العسكرية محدودةquot; حسب قوله.

وأضاف أن quot;الإدارة الأميركية وعلى لسان العديد من مسؤوليها أكدت التزامها بالخطة الإستراتيجية التي وضعتها لمساعدة العراق على بناء جيشه وتجهيزه بأحدث التقنيات العسكرية والتسليحية لاستكمال جاهزيته بالشكل المطلوب حتى حلول موعد انسحاب قواتها نهاية 2011 وما يعقب هذا الموعد على المدى البعيدquot;. وأردف quot;هذا الالتزام يشجعنا على بذل المزيد من الجهود لرفع قدراتنا العسكرية وشغل أي فراغ ربما يتركه هذا الانسحابquot; وفق تعبيره.

وكرر المسؤول العسكري العراقي تحذيرات من احتمال تصاعد أعمال العنف خلال الشهور المقبلة التي تسبق الانتخابات العامة المقررة مطلع العام القادم. وأكد quot;لدينا هواجس من قيام العدو بتكثيف فعالياته في المرحلة المقبلة ولأجل ذلك أعددنا خططاً احترازية وإستباقية لصد أية هجمات إرهابية تهدد أمن المدنيين، كما نشرنا قوات عسكرية على حدود العراق مع الدول المجاورة بهدف القضاء على عمليات تسلل الإرهابيين وتدفق الأسلحةquot; على حد قوله.

وكان قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي أوديرنو رجّح التسريع بعملية سحب قوات بلاده. ونقلت صحيفة quot;نيويورك تايمزquot; الأميركية عن أوديرنو قوله إن القوة يمكن خفضها لخمسين ألف جندي قبل موعد انسحاب القوات المقرر أن ينتهي مع نهاية آب/أغسطس المقبل، quot;إذا كان العراقيون مستعدين لتولي قدرا أكبر من المسؤولية الأمنيةquot;، وزاد quot;الولايات المتحدة يمكن أن تقلص حجم قواتها بسرعة أكبر مما كان مخططاً في حال مرور الانتخابات العراقية بصورة سلسة، وهي ستسحب حوالي أربعة آلاف جندي من العراق بحلول نهاية تشرين الأول/أكتوبر الجاريquot; حسب الصحيفة.