قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تطرق المفاوض النووي الايراني سعيد جليلي الى البرنامج النووي لبلاده في كلمته في افتتاح المحادثات على الرغم من رفض ايران في وقت سابق فتح موضوع حقوقها النووية على طاولة جنيف

جنيف: قال دبلوماسي غربي مقرب من محادثات ايران مع القوى العالمية الست في جنيف يوم الخميس ان المفاوض النووي الايراني سعيد جليلي تطرق الى البرنامج النووي لبلاده في كلمته في افتتاح المحادثات. وأضاف أن جليلي ذكر برنامج طهران النووي المثير للجدل quot;بشكل عامquot; في كلمته الافتتاحية وذلك على الرغم من أنه ومسؤولين ايرانيين اخرين أعربوا عن عدم استعدادهم لمناقشة quot;الحقوق النوويةquot; لايران في المحادثات التي تستمر يوما واحدا.

وقال الدبلوماسي الذي حضر المحادثات وطلب عدم ذكر اسمه quot;ذكرت قوى الاتحاد الاوروبي الثلاث (بريطانيا وفرنسا وألمانيا) أن العرض الذي قدم لطهران في يوليو 2008 لا يزال قائما.quot; وإلى جانب الاوروبيين يشارك في المحادثات مسؤولون بارزون من الولايات المتحدة وروسيا والصين وخافيير سولانا منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي. وقدمت القوى الست عرضا لايران بتقديم حوافز اقتصادية وسياسية مقابل وقف النشاطات النووية الحساسة.

وذكر الدبلوماسي أنه لم يتضح ما اذا كان الايرانيون سيبدون خلف الابواب المغلقة أي اشارة الى استعدادهم لتسوية قضية وقف التخصيب امتثالا لخمسة قرارات صادرة عن مجلس الامن الدولي. وأضاف quot;سنعرف المزيد بعد ظهر الخميس quot; ومن المتوقع أن تستمر المحادثات التي تجرى في فيلا في ريف جنيف حتى وقت متأخر من بعد ظهر الخميس أو أول المساء. وترفض ايران حتى الان وقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم وتقول انه حق سيادي. وتصر طهران على أن برنامجها الذري لا يهدف لصنع أسلحة كما تخشى القوى الغربية وانما لتوليد الكهرباء