قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استحدثت الولايات المتحدة خطة تسمح للمفتشين بالمطار برؤية ما تحت ثياب المسافرين بدلا من اجهزة كشف المعادن الا انه لم يعلن بعد عن المطارات التي ستمتلك هذه التقنية.

واشنطن: تخطط الولايات المتحدة لتركيب 150 جهاز تفتيش إلكتروني يسمح للمفتشين في المطارات برؤية ما تحت ثياب المسافرين على الشاشة. وأفادت إدارة أمن النقل في الولايات المتحدة أن تلك الشاشات الكاشفة سيتم تركيبها في السنة المقبلة وستستخدم بدل أجهزة كشف المعادن المستخدمة على نقاط التفتيش في المطارات.

وقال الناطق باسم الإدارة جون الن إنه يمكن للمسافرين أن يختاروا بين الشاشات الكاشفة وأجهزة التفتيش الأخرى. وأضاف لم يعلن بعد أية مطارات سوف تحصل على هذه الأجهزة. ووصف الن تكنولوجيا الاشعة السينية هذه quot;بالهامة جداً خصوصاً في ما يتعلق بقدرتها على كشف الأشياء المعدنية وغير المعدنية لدى المسافرquot;، مضيفاً أنها quot;آمنة بشكل مطلقquot;.

وأشار إلى أن الجهاز يوضع على جلد الشخص فيلتقط الصور مظهراً الأشياء الصلبة كمناطق داكنة، ويشاهد المفتشون الصور على شاشة في غرفة مغلقة قرب نقطة التفتيش ولا يمكنهم تخزينها بعد مشاهدتها.

ويعتبر مؤيدو هذه الشاشات الكاشفة أن منفعتها تكمن في أنها أسرع من الأجهزة الأخرى فالعملية تأخذ ثلاث ثوان فقط، وفي أن المفتشين ليسوا بحاجة لأن يلمسوا المسافرين أثناء التفتيش بطريقة قد يعتبرها البعض عدائية.

أما منتقدو هذه الشاشات فيظهرون معارضتهم لاستخدامها كونها تظهر الأجسام عارية، عدا عن تأثيراتها الجانبية غير المعروفة على المدى البعيد.