قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل نحو 100 ألف مدني عراقي في أعمال العنف منذ أطاحت القوات الأميركية بالرئيس الراحل صدام حسين قبل أكثر من ست سنوات بحسب موقع على شبكة الانترنت يحصي عدد القتلى في العراق

بغداد: أفادت إحصاءات لوزارة الصحة العراقية نُشرت بأن عدد القتلى المدنيين في البلاد في سبتمبر ايلول تراجع الى 125 وهو أدنى مستوى منذ الغزو الأميركي في 2003. والعدد أقل من نصف نظيره في أغسطس اب والذي بلغ 393 قتيلا عندما انفجرت شاحنتان ملغومتان في 19 أغسطس اب قرب وزارتين في بغداد في هجوم أسفر عن سقوط نحو 100 قتيل كما هزت سلسلة انفجارات عدة بلدات شمالية صغيرة.

وعدد القتلى المدنيين أيضا أقل بكثير من عددهم في سبتمبر 2008 والذي بلغ 359 قتيلا. وتراجع العنف في العراق منذ بلغت أعمال العنف الطائفية بين السُنة والشيعة ذروتها في عامي 2006 و2007 غير أن الهجمات بقنابل تُزرع على الطرق والهجمات الانتحارية والهجمات باطلاق الرصاص لا تزال شائعة.

وقال الجيش الأمريكي ان الهجمات انخفضت عموما بنسبة 85 في المئة في العامين المنصرمين. وفي أغسطس 2007 وقع 4064 هجوما مقارنة مع 594 في أغسطس 2009 و563 في سبتمبر. وقال رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر خوان بيدرو شيرر لرويترز يوم الثلاثاء انه يتعين ألا ينظر الى العنف الحالي على أنه وضع quot;عاديquot;. وحذر من التهاون في جهود تعزيز الاحترام لحياة الانسان في البلاد.