قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لايزال سبعة من العناصر المفترضين في القاعدة اعتقلوا في الصحراء الموريتانية يخضعون للاستجواب

نواكشوط:اكد مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس ان سبعة من العناصر المفترضين في تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي، الذين اعتقلهم الجيش الاسبوع الماضي في الصحراء الموريتانية قرب حدود مالي والجزائر، لا زالوا يخضعون الجمعة للاستجواب.

واضاف المصدر ان quot;السلطات تتعامل بجدية مع قضيةquot; الرجال السبعة الذين quot;تحمل اكثريتهم الجنسية الموريتانيةquot; وبينهم quot;ماليان على الاقلquot;.

واكد المصدر انه لم تتوافر معلومات عن التحقيق، quot;لكننا نعرف من خلال المعلومات الاولية المتوافرةquot; ان المجموعة quot;كانت مسلحةquot; وانها كانت quot;على علاقةquot; مع القاعدة في اطار quot;شبكات لتأمين الاسلحة خصوصاquot;.

وقد اعتقلوا في اقصى شمال شرق موريتانيا في منطقة لا تبعد كثيرا عن لمغيتي الذي تعرضت في حزيران/يونيو 2005 لهجوم شنته الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية. واسفر الهجوم عن 15 قتيلا من الجنود الموريتانيين.

واكدت وكالة اي.ان.آي الموريتانية المستقلة على شبكة الانترنت الخميس، ان الرجال السبعة اتوا من زورات في اقصى شمال موريتانيا وكانوا متوجهين الى مالي عندما اعتقلهم الجيش في وسط الصحراء.

لكن اشخاصا اعتقلوا في شمال مالي اكدوا انهم quot;مدنيونquot; وليسوا مقاتلين اسلاميين.

وقال دينا ولد دايا المستشار البلدي في منطقة تومبوكتو والقريب من الاشخاص المعتقلين، لوكالة فرانس برس quot;انهم اقاربنا، وهم من عرب تومبوكتو. ولقد اعتقلوا في الاراضي المالية غرب توادنيت. وكانوا سيصلحون شاحنة معطلةquot;.