قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حُكم على كندي من اصل صومالي بالسجن سبع سنوات بتهمة الارهاب، حيث اعترف الأسبوع الماضي بانه وفر اسلحة ووثائق هوية غير شرعية لاستخدامها في تنفيذ هجمات

اوتاوا: اعلنت النيابة العامة الفدرالية الكندية الحكم على كندي من اصل صومالي بالسجن سبع سنوات بتهمة الارهاب الجمعة في برامبتون في اونتاريو. وعلي محمد ديري (26 عاما) هو واحد من 18 رجلا من منطقة تورونتو اتهموا في 2006 بالمشاركة في التخطيط لهجمات بالقنابل.

وكان اقر بذنبه الاسبوع الماضي بتهمة الارهاب معترفا بانه وفر للمجموعة اسلحة ووثائق هوية غير شرعية لاستخدامها في تنفيذ هجمات على اهداف كندية خصوصا البرلمان الكندي والمقر العام للدرك الملكي في كندا كما ذكرت صحيفة غلوب اند ميل. وكان القاضي بروس دورنو اكد لدى اعلانه الحكم quot;ان الارهاب يضرب قلب القيم والمجتمع الكنديquot;. وديري هو العضو الرابع في المجموعة الذي يدان في اطار هذه القضية. وقد اطلق سراح سبعة بدون توجيه اي تهمة اليهم وهناك سبعة اخرون ينتظرون صدور الحكم بحقهم.