قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تخطط باكستان لتنفيذ أقوى هجوم قد يكون الأهم خلال سنوات على معقل أساسي لحركة طالبان

واشنطن: أفاد مسؤولون باكستانيون واميركيون أن القوات الباكستانية تخطط لهجوم قد يكون الأهم خلال سنوات على معقل أساسي لحركة quot;طالبانquot; بالقرب من افغانستان. ونقلت صحيفة quot;واشنطن بوستquot; الأميركية عن مسؤول باكستاني ان العملية التي ستجري داخل وحول منطقة وزيرستان القبلية ستستهدف مقاتلين لحركة quot;طالبانquot; ينتمون لقبيلة quot;محسودquot; الضخمة.

وأشار مسؤول في الاستخبارات الباكستانية إلى أن لواءين تابعين للقوات الباكستانية باتا في منطقة وانا جنوب وزيرستان وتم تعزيز القوات الموجودة داخل المنطقة. وقال المسؤول إن quot;القوات قامت بكل الإجراءات وقد تبدأ عملية واسعة ضد طالبان في أي وقتquot;. وأفادت الصحيفة أن الشائعات التي راجت حول العملية دفعت بسكان المنطقة إلى النزوح منها وقال بعضهم إن الجنود دعوهم إلى إخلاء المنطقة.

ولفتت إلى أن مسؤولين في الكونغرس الأميركي تكلموا لعدة اشهر عن عملية هجومية في وزيرستان قادمة، لكن لم يتم تحديد اي زمان لها ، ولم يعط الكونغرس أي تعليق رسمي حيال الموضوع.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية جيف موريل quot;نحن نشجع وتيرة عمليات القوات الباكستانية المتزايدة غرب بلادهم، ومسرورون بانها مستمرة في الضغط على المسلحين في المنطقة ومن بينها وزيرستانquot;.

ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفت بالمقرب من الإدارة السياسية في شمال وزيرستان، أن السلطات العسكرية تفاوضت مع الزعيمين في quot;الميليشياتquot; الباكستانية حافي باهادور ومولوي نظير في محاولة منها لضمان دعمهم قبل البدء بالعملية.

وشدّد مسؤولو الدفاع الأميركي أن العمليات العسكرية الأميركية التي تهدف إلى القضاء على مسلحي quot;طالبانquot; على الحدود المقابلة في أفغانستان لن تنجح إلا إذا قامت باكستان بجهود مماثلة للقضاء على المخابئ الآمنة في المنطقة القبلية. وقال مورل quot;هكذا نعوق عمل الإرهابيين ونهزمهم، نقوم بضغط من الجهة الباكستانية وكذلك الأفغانيةquot;.