قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: كانت سفينة الصيد الاسبانية التي خطفها قراصنة قبالة سواحل الصومال وعلى متنها 36 بحارا متوجهة السبت الى مرفأ هرارديري الصومالي، وفق ما افادت مصادر صومالية متطابقة.

وخطفت سفينة الصيد quot;الاركاناquot; الجمعة في المحيط الهندي بين الصومال وجزر السيشيل في عملية تنذر باستئناف القرصنة في هذه المنطقة مع انتهاء موسم الامطار.

وقال احد القراصنة عرف عن نفسه باسم عبدي محمد quot;اتصل بنا زملاؤنا ليقولوا لنا انهم سيصلون الى هرارديري بعد بضع ساعاتquot;.

وقال ان quot;السفينة كانت تمارس الصيد بصفة غير شرعية قبالة سواحلنا منذ فترة طويلة ولحسن الحظ باتت الان بين ايديناquot;.

وهرارديري هو ثاني اكبر معقل للقراصنة في الصومال بعد مرفأ ايل.

واكد قرصان اخر متمركز في ايل عرف عن نفسه بام احمد غاني لوكالة فرانس برس ان مجموعة انطلقت من هرارديري سيطرت على سفينة الصيد مستخدمة زورقين سريعين ابحرا من احدى السفن الام قبالة السواحل الصومالية وفق التكتيك المعتمد من القراصنة بصورة عامة.

كذلك افاد عبد الله حسن احد اعيان هرارديري ان قراصنة انطلقوا من هرارديري وبراوي سيطروا على السفينة، موضحا انها يقودونها حاليا الى مرفأ هرارديري.