قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت فتح السبت معارضتها تاجيل عرض تقرير غولدستون على الامم المتحدة وطالبت بتوضيح الاسباب وتفاصيلها.

رام الله: قال محمد دحلان المفوض الاعلامي للجنة المركزية لحركة فتح ان الحركة تعارض تماما تأجيل عرض تقرير غولدستون على الامم المتحدة وطلبت عقب اجتماع لها امس، من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير البحث في اسباب طلب هذا التأجيل.

وقال دحلان quot;نحن ضد تأجيل عرض التقرير على الامم المتحدة، وفي نفس الوقت لسنا من يقود السلطة الفلسطينية. استمعنا الى تصريحات من ممثلي السلطة في الامم المتحدة، لكنا بحاجة الى معرفة اسباب التأجيل وتفاصيلهاquot;.

وقال دحلان ان الحركة توجهت الى اللجنة التنفيذية بهذا الطلب quot;كونها صاحبة الولاية الشرعية على السفارات الفلسطينية في الخارج، وعليها بحث اسباب التأجيل ومعالجتها بسرعةquot;.

وكان مجلس حقوق الانسان قرر الجمعة تاجيل التصويت على قرار بشان تقرير المحقق الجنوب افريقي ريتشارد غولدستون الذي يتهم اسرائيل بquot;جرائم حربquot; خلال هجومها على غزة في كانون الاول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير الماضيين، الى جلسته المقبلة في اذار/مارس 2010.

وقد عارضت الولايات المتحدة، التي شغلت لتوها مقعدا في المجلس الذي كانت تقاطعه حتى الان، خلال المناقشة مشروع قرار يتبنى توصيات مهمة غولدستون حول الهجوم على غزة، لكنها رحبت بقرار التأجيل.

وذكرت الصحافة الدولية ان الوفد الفلسطيني في مجلس حقوق الانسان خضع للضغوط الاميركية ووافق على ارجاء مناقشة تقرير غولدستون.

كما كانت فصائل فلسطينية مختلفة، ومن ضمنها حركة حماس اعلنت معارضتها تأجيل عرض تقرير غولدستون.

وقد اوصى غولدستون بالطلب من مجلس الامن رفع المسألة الى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية اذا لم يتحقق تقدم خلال ستة اشهر في التحقيقات التي تجريها السلطات الاسرائيلية والسلطة الفلسطينية بشان الاتهامات الموجهة اليهما.