قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أوقف موظفو الأمن في مطار هيثرو القريب من لندن نائباً بارزاً في حزب المحافظين البريطاني المعارض وكادوا أن يمنعوه من السفر إلى الولايات المتحدة في مهمة رسمية بسبب زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

لندن:قالت صحيفة quot;ميل أون صنديquot; الصادرة اليوم الأحد إن النائب ديفيد إيميس ابلغ موظفي الأمن أن بن لادن هو الذي وضّب حقائبه فمنعوه من الصعود إلى الطائرة التابعة للخطوط الجوية البريطانية (فيرجين أتلانتيك) التي كانت تقوم برحلة بين هيثرو وواشنطن.

وأضافت أن موظفي الأمن سمحوا للنائب لاحقاً بالسفر بعدما سألوا قائد الطائرة ما إذا كان سيقبل وجوده على متن رحلته فوافق، وقام إيميس بتوجيه رسالة إلى رئيس شركة فيرجين ريتشارد برانسون اشتكى فيها من تعامل موظفي الأمن التابعين لشركته معه، ووصفها بأنها معيبة.

ونسبت الصحيفة إلى النائب المحافظ قوله في رسالته بأنه quot;تعرض للذل على يد موظفي أمن الشركة، وحوّلوه إلى مواطن بلا كرامةquot;.

واشارت إلى أن شركة الخطوط الجوية البريطانية أعلنت أن القضية حُلّت ولا تود التعليق على مجرياتها.