قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: صرح احد بحارة سفينة الصيد الاسبانية التي خطفها الجمعة قراصنة قبالة سواحل الصومال لاذاعة quot;كادينا سيرquot; الاسبانية الخاصة اليوم الاحد ان افراد طاقم السفينة quot;بخيرquot;.

وفي مكالمة هاتفية مقتضبة، اوضح احد البحارة الاسبان ال36 المحتجزين على متن السفينة ان القراصنة سمحوا لهم باستخدام الهاتف لبضع دقائق للاتصال باسرهم.

وقال البحار quot;لا يمكننا اعطاء المزيد من المعلومات، لكننا بخيرquot;.

وخطف قراصنة سفينة quot;الاكراناquot; العملاقة لصيد التونة وعلى متنها 36 بحارا الجمعة في المحيط الهادىء في هجوم ينذر باستئناف عصابات مسلحة عمليات القرصنة في هذه المنطقة مع انتهاء موسم الامطار واغتنام فرصة هدوء البحر.

وكانت السفينة خلال الهجوم تمارس الصيد بشكل غير شرعي quot;بعيداquot; عن المناطق المحمية في اطار عملية مكافحة القرصنة الاوروبية quot;اتالنتيquot; التي بدات في كانون الاول/ديسمبر 2008.

وانطلقت الفرقاطة quot;كنارياسquot; التابعة للبحرية الاسبانية المشاركة في عملية quot;اتالنتيquot;، في مطاردة سفينة الصيد quot;الاكراناquot; قبل ان تبلغ السواحل الصومالية، وتحديدا ميناء هرارديري الصومالي وهو ثاني ميناء كبير للقراصنة الصوماليين بعد ميناء اييل الذي تتوجه اليه.

وافادت صحيفة quot;الموندوquot; الاحد استنادا لمصادر قريبة من الملف ان القراصنة الذين هاجموا سفينة الصيد quot;محترفون جداquot; وquot;اعضاء في مجموعة مدربة ومسلحة جيداquot; الامر الذي quot;سيجعل من التدخل العسكري صعباquot;.

ورجحت صحيفة quot;الباييسquot; ان يكون عدد القراصنة 13 وان يكونوا مزودين بقاذفات قنابل يدوية وبنادق.