قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد قراراً بتشكيل لجنة وطنية لبحث ملابسات إرجاء مسودة مشروع قرار في مجلس حقوق الإنسان يتبنى التوصيات الواردة في quot;تقرير غولدستونquot; إلى دورته في مارس / آذار المقبل.

غزة: قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ياسر عبد ربه، في بيان اليوم إن تشكيل اللجنة جاء بعد التدارس بين عباس وأعضاء اللجنة التنفيذية، ورئيس الحكومة سلام فياض. وذكر أن اللجنة يرأسها حنا عميرة، عضو اللجنة التنفيذية وكل من الدكتور عزمي الشعيبي المفوض العام لشبكة أمان (المنظمات الأهلية الفلسطينية) والدكتور رامي الحمد الله أمين سر لجنة الانتخابات المركزية، موضحاً أنها تهدف quot;للتحقيق الشامل في ملابسات تأجيل قرار مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بشأن تقرير غولدستون الخاص بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وكذلك لتحديد المسؤوليات بهذا الشأنquot;.

وأشار إلى أن اللجنة المذكورة ستقدم تقريرها إلى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية خلال مهلة أسبوعين من تاريخه. وكان قرار السلطة الفلسطينية سحب التقرير من المناقشة في اجتماع المجلس الحقوقي الجمعة الماضي أثار ردود فعل غاضبة ومنددة من القوى السياسية والمنظمات الحقوقية الفلسطينية والعربية المختلفة.