قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ردد أنصار الحزب الكردي المشروع الوحيد هتافات التأييد لحزب العمال الكردستاني، ومن شأن الحادثة أن تضفي مزيدا من التعقيد على جهود تركيا بشأن الإصلاحات.

انقرة: قال شاهد من رويترز ان أنصار الحزب الكردي المشروع الوحيد في تركيا رددوا هتافات التأييد لحزب العمال الكردستاني الانفصالي المحظور خلال مؤتمر لحزبهم في أنقرة يوم الاحد.
ومن شأن الحادث الذي وقع في مؤتمر حزب المجتمع الديمقراطي الذي يحاكم بسبب مزاعم أن له صلات بحزب العمال الكردستاني أن يضفي مزيدا من التعقيد على جهود تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد الاوروبي لتطبيق اصلاحات تتصدى لشكاوى الاكراد المستمرة منذ عقود والوصول الى نهاية للصراع المسلح المستمر منذ 25 عاما.

وخفف رئيس الوزراء طيب اردوغان من حدة موقف أنقرة من حزب المجتمع الديمقراطي في وقت يحاول فيه الوصول الى تسوية يشرك فيها الساسة الاكراد لكن ما حدث يوم الاحد يمكن أن يزيد الضغوط على حزب المجتمع الديمقراطي كي ينأى بنفسه عن حزب العمال الكردستاني الذي يقاتل من أجل اقامة وطن للاكراد في جنوب شرق تركيا.
وينفي حزب المجتمع الديمقراطي أن له أي صلة بحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي منظمة ارهابية لكنه لم يستجب للنداءات التي تدعوه لادانة أعمال العنف التي يقوم بها حزب العمال.

وأنهى الجنرالات الاتراك يوم الخميس مقاطعتهم التي استمرت عامين للبرلمان بحضورهم افتتاح دورته الجديدة وهي خطوة ينظر اليها على أنها بادرة تصالحية تجاه حزب المجتمع الديمقراطي. وكان القادة العسكريون قد تعهدوا بالا يجلسوا quot;تحت سقف واحدquot; مع نواب الحزب ما داموا يحجمون عن ادانة العنف والدعوة الى حل حزب العمال الكردستاني.
وقال شاهد من رويترز في مؤتمر حزب المجتمع الديمقراطي يوم الاحد ان مجموعة من نحو 20 من أنصار الحزب رددوا هتافات التأييد لحزب العمال الكردستاني ورفعوا صور زعيم الحزب السجين عبد الله اوجلان.

وقال شهود العيان انه في احدى المراحل رفع الانصار علم حزب العمال الكردستاني لكن مسؤولي حزب المجتمع الديمقراطي أمروا عمالا بانزاله. وقالت قناة (ان.تي.في.) التلفزيونية ان عضوا بحزب العدالة والتنمية الحاكم كان حاضرا في المؤتمر لكنه غادر المبنى بعد ترديد الهتافات.
وتشتبه السلطات منذ فترة طويلة في أن حزب المجتمع الديمقراطي له صلات بحزب العمال الكردستاني.

وتستبعد الحكومة والجيش اي دور لحزب العمال الكردستاني في عملية الاصلاح التي تقول الحكومة انها ستشمل اصلاحات لتعزيز الحقوق السياسية والثقافية للاقلية الكردية.
وينظر الى عملية الاصلاح على أنها حيوية لتعزيز مسعى تركيا للانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

ويريد حزب المجتمع الديمقراطي من الحكومة اتخاذ اجراءات اكثر جرأة لاقناع حزب العمال الكردستاني بالقاء السلاح مثل اصدار عفو.