قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تمتلك كوريا الشمالية 13 نوعا من الفيروسات والجراثيم المعدة للاستعمال عند الصراع، وتعتبر جارتها الجنوبية انها أكبر دول العالم من حيث امتلاكها للأسلحة الكيميائية والبيولوجية

سيول: أعرب نائب كوري جنوبي اليوم الاثنين عن اعتقاده بأن كوريا الشمالية تملك 13 نوعا من الفيروسات والجراثيم المعدة للاستعمال في حال وقوع صراع. ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية quot;يونهابquot; عن النائب كيم أوك لي قوله، استناداً إلى تقرير صادر عن وزارة الدفاع في سيول، ان كوريا الشمالية هو واحدة من أكبر دول العالم من حيث امتلاكها للأسلحة الكيميائية والبيولوجية.

يشار إلى ان كوريا الجنوبية تشكك في ان كوريا الشمالية تملك 5 آلاف طن من العناصر الكيميائية. وقال كيم وهو نائب عن الحزب الديمقراطي ان إحصاءات وزارة الدفاع تفيد بأن quot;كوريا الشمالية تمتلك حوالي 13 نوعاً من الفيروسات مثل الكوليرا، والحمى الصفراء، والجدري والتيفويد، وتتمتع بقدرات ذاتية لزراعتها وإنتاجها في حال وقوع أي نزاعquot;.

وذكرت quot;يونهابquot; انه منذ دعا الزعيم المؤسس لكوريا الشمالية كيم إيل سونغ إلى تطوير أسلحة نووية في العام 1961، نشط ذاك البلد في توسيع منشآته المتخصصة في هذا المجال.

يذكر ان تقريراً أميركياً سبق أن أفاد في العام الماضي ان كوريا الشمالية تنوي إنتاج الاسلحة البيولوجية في حوالي 20 منشأة بينما تنتج الأسلحة الكيميائية في منشآت أخرى منها غاز السارين والخردل وسيانيد الهيدروجين.