قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اتفقت أميركا وروسيا على حول تمديد معاهدة خفض الأسلحة الاستراتيجية.

جنيف: أعلن مصدر دبلوماسي روسي الاثنين ان روسيا والولايات المتحدة ستستأنفان المحادثات حول معاهدة جديدة تقلص ترسانتهما الاستراتيجية النووية في التاسع عشر من تشرين الاول/اكتوبر الحالي في جنيف. وقال المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية طالبا عدم الكشف عن هويته ان quot;الجولة السادسة انتهت يوم الجمعة. اتفق الوفدان على اللقاء مجددا في 19 تشرين الاول/اكتوبر في جنيفquot;.

وانتهت الجولة الاخيرة من المحادثات حول تمديد معاهدة خفض الاسلحة الاستراتيجية (ستارت) في الثاني من هذا الشهر في المدينة الواقعة غرب سويسرا بعد جلسة غير مسبوقة استمرت اسبوعين. وكانت الولايات المتحدة وروسيا اتفقتا هذا العام على التوصل لمعاهدة جديدة او تمديد معاهدة ستارت التي تنتهي في الخامس من كانون الاول/ديسمبر المقبل، في ما اعتبر اول مؤشر ملموس على تحسن العلاقات الاميركية الروسية مع وصول ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما.

وكانت المحادثات تجرى في سرية لكن جلسات سابقة استمرت ثلاثة او اربعة ايام. ومعاهدة ستارت، التي تم التوقيع عليها في 1991 قبيل تفكك الاتحاد السوفياتي، تلزم الطرفين بخفض كبير في ترسانتيهما النووية وتشكل حجر الزاوية لجهود الدولتين العظميين في مراقبة الاسلحة.

وقال كل من الرئيسين الاميركي باراك اوباما والروسي ديمتري مدفيديف مؤخرا انهما على ثقة بان مفاوضيهما سيتوصلان الى اتفاق جديد بحلول نهاية العام. وتعهد مجلس الامن الدولي في قمة حضرها اوباما الشهر الماضي بالعمل على وقف انتشار الاسلحة الذرية وتخليص الارض من كافة الاسلحة النووية.