قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اطلق معارضون للحكم العسكري القائم في غينيا تظاهرة quot;المدينة الميتةquot; في كيسيدوغو (600 كلم جنوب شرق كوناكري) quot;لاحياء مذبحة 28 ايلول/سبتمبر 2009quot; خلال احداث القمع الدامي لتظاهرة.

وقال الموظف نفانسومان كابا ان quot;السوق مغلقة والادارة مشلولة وحركة المرور معدومة والشوارع مهجورةquot; مضيفا quot;نطالب برحيل الحكم العسكريquot;.

بدوره، قال التاجر مامادي دياري في اتصال هاتفي quot;هذا اليوم لن ينسى وسيبقى محفورا في تاريخ غينيا (...) بسبب ذبح مواطنين غينيين على يد رئيس الحكم العسكري موسى داديس كامار وميليشياتهquot;. واضاف ان quot;كيسيدوغو لن تنسى قتلاها، لذلك خصصت لهم هذا اليومquot;.

ويتزامن نهار quot;المدينة الميتةquot; مع وصول رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري الى كوناكري للقيام بوساطة في الازمة الغينية.

يشار الى ان تظاهرة اليوم هي اول تظاهرة مناهضة للسلطة العسكرية منذ قمع قوات الامن الدامي لتظاهرة سلمية للمعارضة في ستاد المدينة.وقتل في هذه الاحداث اكثر من 150 شخصا وفقا للامم المتحدة ومنظمة غينية غير حكومية. فيما تؤكد السلطات مقتل 56 شخصا.