قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



القاهرة: طالبت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي وكافة المنظمات والهيئات الدولية المعنية بالضغط على اسرائيل لاطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وتدخل اللجنة الدولية للصليب الأحمر فورا من أجل انقاذ حياة المرضى الأسرى.

ودعت الجامعة في بيان بمناسبة اطلاق سراح 20 أسيرة فلسطينية من داخل السجون الاسرائيلية الى ضرورة الزام اسرائيل بتنفيذ قواعد وقوانين الشرعية الدولية ومن أهمها اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل.

كما ناشدت جميع منظمات حقوق الإنسان وكل الهيئات والمنظمات غير الحكومية للضغط على اسرائيل باعتبارها السلطة القائمة بالاحتلال لفتح جميع السجون والمعتقلات الاسرائيلية للتفتيش من قبل الهيئات الدولية لمنع تلك الجرائم والانتهاكات التي تمارس ضد الأسرى.

وقدمت الجامعة التهنئة للشعب الفلسطيني الصامد والأسيرات المحررات وأسرهن بمناسبة حصولهن على حريتهن معيدة الى الأذهان أن هناك ما يقارب الي 11 ألف أسير ومعتقل في ثلاثين سجنا ومعتقلا بينهم نحو 400 طفل و 51 أسيرة.

وقالت الجامعة ان اليوم الذي تم فيه تحرير 20 أسيرة فلسطينية يفتح ملف الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون الاسرائيلية والكثير من الجرائم والانتهاكات لحقوق الانسان حيث تمارس اسرائيل ضدهم أبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي.

ونبهت الى أن اسرائيل لم تكتف باعتقالها واحتجازها للفلسطينيين الأحياء بل امتدت جرائمها لتعتقل وتحتجز الأموات وباتت سياسة احتجاز جثامين القتلى والاتجار في الأعضاء البشرية لهم.

كما حملت الجامعة الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة جميع الأسرى وبصفة خاصة المرضى منهم المحتجزين في ظل ظروف غير انسانية ويمارس ضدهم سياسة الاهمال الطبي المتعمد حتى وصل عدد قتلى الحركة الأسيرة الى نحو 198 أسيرا.