قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعهد برلسكوني الذي يقضي عامه الثاني في فترة رئاسته للوزراء التي تستمر خمس سنوات بالبقاء في السلطة حتى عام 2013 وقال انه لن يرهبه ما وصفه أنصاره بانها quot;مؤامرة تخريبيةquot; من قبل القضاة للاطاحة به.

روما: قال قاض في حججه لفرض تعويضات على شركة فينانفيست ان رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني كان مسؤولا بصورة مشتركة عن الفساد في معركة الشركة المملوكة له في التسعينيات لشراء دار نشر موندادوري.

وقال برلسكوني quot;انا اشعر بالصدمة حرفيا. هذا الحكم يصعب على ان اصدقه. انه خطأ قضائي فادحquot;. وقضت محكمة ادارية في ميلانو في مطلع الاسبوع بان شركة فينانفيست القابضة المملوكة لبرلسكوني ربما يتعين عليها ان تدفع 750 مليون يورو (1.10 مليار دولار) لشركة سي. اي.ار. لرشوتها قاض في معركة في التسيعينات لشراء اكبر شركة نشر ايطالية.

وتم تبرئة برلسكوني بالفعل من المستوى الجنائي في عام 2007 ولذا فانه لايواجه مزيدا من الاتهامات في القضية. غير ان محكمة ميلانو التي نشرت حيثيات حكمها قالت ان برلسكوني على الرغم من ذلك مسؤول بصورة مشتركة عن الفساد في المحاكمة المدنية ولذا يتعين ان تدفع فينانفيست لانه كان يديرها في ذلك الوقت.

والى جانب قضية المطالبة بتعويضات هائلة فان لحكم محكمة ميلانو اثار سياسية قوية لان شركة سي.اي.ار مملوكة لخصمه اللدود كارلو دي بنديتي التي قامت صحيفة لا ريبوبليكا اليومية ومجلة لا سبريسو الاسبوعية التابعتان له بتغطية فضيحة جنسية متعلقة ببرلسكوني.

وتجتمع اعلى محكمة في ايطاليا يوم الثلاثاء لتقرر ما اذا كان قانونا يمنح برلسكوني الحصانة من الملاحقة اثناء وجوده في السلطة يخالف الدستور. واذا ما قررت المحكمة انه يخالف الدستور سيعاد بدء المحاكمات المعلقة ضده. وقالت شركة فينانفيست انها ستسعى الى وقف امر المحكمة فيما ستستأنف ضد الحكم. وكان محامي برلسكوني السابق سيزار بريفاتي قد ثبتت ادانته بتقديم رشوة لقاض في عام 1991 ليصدر حكما لصالح فينانفيست في المعركة مع سي. اي.ار. لشراء مجموعة موندادوري للنشر.