قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلنت وزارة الدفاع الافغانية ان عشرة جنود قتلوا واكثر من مئة من متمردي طالبان قتلوا او جرحوا في اشتباكات في جنوب وشرق افغانستان. وقال بيان للوزارة ان quot;عشرة عناصر من الجيش الافغاني استشهدوا واكثر من 100 عدو قتلوا واصيبوا في جنوب وشرق البلاد في الساعات الاربع والعشرين الماضيةquot;.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد ظاهر عظيمي ان القتلى والجرحى سقطوا في عمليتين في ولايتي هلمند (جنوب) ونورستان (شرق). وشنت القوات الاطلسية والافغانية الاثنين عملية مشتركة في نورستان لاخراج متمردي طالبان الذين قتلوا ثمانية جنود اميركيين يوم السبت الماضي فيما يعد اكبر خسارة لقوات الائتلاف في حادثة واحدة منذ اكثر من عام.

وكان مئات المقاتلين المتمردين اجتاحوا تلا نائيا فجر السبت قرب الحدود الجبلية مع باكستان، معقل انصار القاعدة وطالبان، وهاجموا موقعين متقدمين للجيش الافغاني والحلف الاطلسي. وقتل في الهجوم ايضا جنديان افغانيان وشرطي، كما خطف 13 شرطيا وصحافيان افغانيان يعملان لحساب اذاعة محلية انشأها الجيش الاميركي.

وفي حادثة منفصلة عثر على قنبلة مصنعة يدويا وتم تفكيكها في سوق مزدحم في كابول الاثنين، بحسب بيان لوزارة الداخلية. والقنبلة التي كانت معدة للتفجير عن بعد كنت موضوعة في وعاء بلاستيكي ومربوطة بقذيفة هاون في نفس الحي الذي قتل فيه ستة جنود ايطاليين في تفجير انتحاري منتصف ايلول/سبتمبر الماضي.

واصبح هذا النوع من العبوات، سلاحا ذا اثر مدمر يستخدمه متمردو طالبان ضد الجنود الاجانب في افغانستان. ومنذ مطلع عام 2009 قتل في افغانستان 399 جنديا اجنبيا، بحسب موقع آيكاجوالتيز.اورغ على الانترنت. من جهة اخرى قالت وزارة الداخلية ان الشرطة الافغانية عثرت الاثنين على 15 لغما ارضيا في ولاية هلمند المضطربة.