قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني اليوم الأربعاء الى استئناف المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية من أجل تحقيق حل الدولتين.

روما: ذكرت وكالة أنباء quot;اكيquot; ان دعوة برلسكوني جاءت بعد غداء عمل في روما مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي يزور ايطاليا حاليا. وأعرب برلسكوني عن الأمل بأن تكون القمة الثلاثية التي جمعت مؤخرا الرئيس الأميركي باراك أوباما و عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على هامش أعمال الجمعية العامة الأممية بنيويورك quot;منطلقاً لاستئناف المفاوضات بغية التوصل إلى الاعتراف بالدولتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وحريةquot;. وجدد في تصريح للصحافيين دعم حكومته لquot; أبو مازن، الذي يفعل الكثير في الأراضي الفلسطينية لتعزيز الديمقراطية وانطلاق النمو الاقتصاديquot;.

وكان عباس شدد في وقت سابق على ضرورة العودة الى صناديق الاقتراع . وذكرت quot;اكيquot; ان عباس شدد لدى مشاركته في تدشين المقر الجديد للممثلية الفلسطينية في روما اليوم على ضرورة quot;العودة إلى صناديق الاقتراع لأن الشعب هناك يعبر عن رأيه ونحن نود استئناف وحدتنا الوطنيةquot;. وأضاف quot;في نهاية هذا الشهر سيجري لقاء هام للغاية في القاهرةquot; بين الفصائل الفلسطينية quot;وإذا ما لاقى النجاح فسنتمكن من طي هذه الصفحة المشؤومةquot;. يشار الى انه كان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في يناير /كانون الثاني المقبل ،لكن لم يتم الاتفاق على موعد نهائي بعد.

من جهة أخرى أوضح رئيس السلطة الفلسطينية انه quot;بمجرد أن تتقيد إسرائيل بالمطالب الواردة في خريطة الطريق أي تجميد بناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية والاعتراف برؤية وجود دولتين فإن السبيل إلى السلام في الشرق الأوسط سيكون أقصرquot;، لافتا الى أن حكومته تحترم وتطبق جميع النقاط الواردة في خريطة الطريق. وكان رئيس الجمهورية الايطالية جورجو نابوليتانو استقبل عباس في وقت سابق اليوم في قصر كويرينالي الرئاسي، فيما أعلن عمدة روما ان لقاء الرئيسين الفلسطيني والإسرائيلي شمعون بيرس سيجري في 21 نيسان/أبريل.

ونقلت quot;آكيquot; عن بيان صادر عن رئاسة الجمهورية في روما أن اللقاء بين نابوليتانو وعباس دام نحو ساعة وبحث فيه الجانبان جملة من المسائل ذات الاهتمام المشترك ولا سيما عملية السلام في الشرق الأوسط وحضره وزير الخارجية فرانكو فراتيني. من جهته قال عمدة العاصمة الايطالية جانّي أليمانّو ان لقاء سيعقد بين بيرس و عباس في روما في 21 نيسان/أبريل المقبل. وأضاف على هامش افتتاح مقر ممثلية السلطة الفلسطينية في روما quot;لقد حصلت على موافقة أبو مازن(عباس)، ليلتقي الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس في نصب آرار باتشيس (مذبح السلام)، في 21 أبريل المقبلquot;.

وأوضح أن quot; اللقاء سيكون فرصة لحوار لا يحمل طابعاً سياسياً بل ثقافياًquot; وهي quot;لحظة مهمة بالنسبة لروما ولمنطقة المتوسط قبل كل شيءquot; لأنه quot;إن لم تحل مشاكل الشرق الأوسط فلن يكون هناك سلام في حوض البحر المتوسطquot;. يشار الى ان عباس بدأ اليوم زيارة رسمية إلى إيطاليا تستمر حتى الغد، حيث من المقرر أن يلتقي على مائدة الغداء رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني، ويتوجه غداً إلى حاضرة الفاتيكان ليلتقي البابا بنيديكتوس السادس عشر.