قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: توقع مسؤول في سيول أن يحتل موضوع كوريا الشمالية مركز الصدارة في محادثات الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك مع رئيسي الوزراء الصيني والياباني هذا الأسبوع ،وذلك للفوز بدعمهما لاتفاق من أجل نزع الأسلحة النووية لبيونغ يانغ.

ونقلت وكالة أنباء quot;يونهابquot; اليوم الخميس عن المسؤول في المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي قوله عن قمة لي ورئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما quot;من الناحية السياسية، سيراجعان العلاقة بين كوريا الجنوبية واليابان ويناقشان سبل تطوير العلاقات بينهماquot;.

وأضاف quot;بما ان اللقاء يأتي بعد زيارة رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو إلى كوريا الشمالية، فمن المتوقع أن يتم مناقشة كيفية استئناف المحادثات السداسيةquot;،التي تستضيفها الصين وتشارك فيها كل من الولايات المتحدة وروسيا واليابان بالإضافة إلى الكوريتين.

يشار إلى انه من المتوقع أن يجري لي لقاءات ثنائية مع رئيس الوزراء الياباني في سيول يوم غد الجمعة قبل أن ينتقلا إلى بيجينغ لعقد قمة ثلاثية مع رئيس الوزراء الصيني يوم السبت المقبل. ويذكر ان رئيس الوزراء الصيني زار كوريا الشمالية هذا الأسبوع والتقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل.

وتخلت كوريا الشمالية عن المحادثات السداسية في نيسان/أبريل الماضي احتجاجاً على تنديد الأمم المتحدة بإطلاقها صاروخاً بعيد المدى، ولكن نقل عن كيم قوله لون ان بلاده قد تعود إلى المحادثات بناء على نتيجة المحادثات الثنائية مع الولايات المتحدة.

ويعقد لي يوم السبت أيضاً لقاء ثنائياً مع رئيس الوزراء الصيني. واقترح الرئيس الكوري الجنوبي خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن أن تعطى بيونغ يانغ ضمانات أمنية ومساعدة اقتصادية إن تخلت quot;عن العناصر الأساسية في برنامجها النوويquot;، وهو ما اطلق عليه اسم quot;المساومة الكبرىquot;.

وتوقع المسؤول أن يسعى لي أيضاً خلال لقاءاته للحصول على دعم اليابان والصين لاستضافة كوريا الجنوبية قمة الدول العشرين الاقتصادية في الشهر المقبل.، بالإضافة إلى غيرها من الشؤون التي تتطلب تعاوناً إقليمياً مثل التغير المناخي.