قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عمان: إستنكر المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن همام سعيد اليوم الخميس إجبار شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي، طالبة ترتدي النقاب على خلعه. وقال سعيد في تصريح صحافي أن ما قام به الطنطاوي quot;لم يصدر عن أي عالم من علماء الأمة المعتبرين من قبلquot;، مشيراً إلى أن quot;غطاء الوجه (النقاب) من الأمور التي تعارف عليها المسلمون من عصر النبي محمد حتى أيامنا هذهquot;.

وأعرب سعيد، الذي يعتبر احد علماء الشريعة الإسلامية البارزين، عن صدمته من موقف شيخ الأزهر وقال quot;أننا لنعجب أشد العجب من شيخ الازهر الذي وافقت فتواه هذه ما يقوم به دعاة محاربة الحجاب في الغربquot;، في إشارة إلى الدول الأوروبية التي تمنع النساء المسلمات من ارتداء الحجاب. واعتبر سعيد أن فتوى شيخ الأزهر quot;تفتح أبواب الفتنة على مصراعيهاquot;، مؤكدا أنه quot;كان الأولى بشيخ الأزهر أن يتحدث عن حرمات المسلمين التي تنتهك والعورات التي تتكشفquot;.

وطالب المراقب العام شيخ الأزهر بمراجعة موقفه هذا، وقال quot;نهيب بشيخ الأزهر أن لا يضم فتواه هذه إلى رزمة الفتاوى السابقةquot;، في إشارة إلى فتاوى سابقة للطنطاوي أثارت الجدل ومنها فتواه الشهيرة التي لا تعتبر منفذي العمليات الانتحارية ضد إسرائيل quot;شهداءquot;.

وأثار شيخ الأزهر جدل واسع في الأوساط الدينية في مصر وخارجها عندما اجبر إحدى طالبات المدارس الأزهرية على خلع نقابها، مؤكدا أن النقاب quot;عادة وليس عبادةquot;، علماً أنه ليس في الإسلام ما يدعو المرأة إلى ارتداء النقاب، إذ نُقل عن النبي محمد قوله quot;إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا هذا وهذا. وأشار إلى وجهه وكفيهquot;.