قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: نعى الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي رمضان شلح في تصريحات في الدوحة مساء الاربعاء الصيغة المتفق عليها لمصالحة الفصائل الفلسطينية في القاهرة في وقت لاحق هذا الشهر، مشيرا الى احتمال تاجيل اللقاء في العاصمة المصرية. واتهم شلح الرئيس الفلسطيني محمود عباس بنسف كل جهود المصالحة بسبب موقفه من تقرير الامم المتحدة حول الحرب في غزة.

وقال شلح ان quot;مبدأ المصالحة قائم لكن التراجع بالنسبة للتوقيت واردquot;، بسبب تداعيات موافقة السلطة الفلسطينية على تاجيل النظر في مجلس حقوق الانسان بجنيف في تقرير غولدستون حول الحرب والذي تضمن اتهامات لاسرائيل بارتكاب جرائم حرب قد ترقى لمستوى جرائم ضد الانسانية.

واضاف خلال زيارة للعاصمة القطرية التقى خلالها امير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني quot;ننعي الصيغة السابقة للمصالحة ولا ننعي المصالحة كمبدا نصر عليه وطريق لتحقيق الوحدة الفلسطينيةquot;. واعتبر ان موقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي وافق على التأجيل quot;ينسف كل هذه الجهود ويعيدنا في جهود المصالحة الى نقطة الصفرquot;.

وقال شلح quot;نعتبر اننا كنا على وشك الانطلاق في مسيرة المصالحة برغم كل التعقيدات لكن من نسف جميع جهود المصالحة والمواعيد التي كانت مقررة هو السيد محمود عباس بموقفه في جنيفquot;. وحمل شلح بشدة على عباس. وقال ان quot;الذي اتخذ هذا القرار ليس في قامة الشعب الفلسطيني ولا يصلح لان يكون وليا للدم الفلسطيني ولو كنت مكانه لغادرت موقعي غدا وعدت الى بيتيquot;.

وكانت حركة حماس طلبت من مصر ارجاء توقيع اتفاق المصالحة مع فتح المقرر في 25 تشرين الاول/اكتوبر في القاهرة، في خطوة احتجاجية على موقف السلطة الفلسطينية من تقرير غولدستون. اما وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط فقال في هذا السياق quot;لا ينبغي ان نجعل المناورة والتكتيك يؤثران على الاستراتيجيةquot;. وأضاف quot;لا اتصور ان من سيقوم باي محاولة للتأجيل يسعى فعلا للحفاظ على وحدة العمل الوطني الفلسطيني والحفاظ على الثورة الفلسطينية لان العمل الوطني الفلسطيني يجب ان يتحقق من خلال الوحدة وليس من خلال التفرقةquot;.