قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال سكرتير المجلس الوطني للامن الروسي اليوم ان بلاده ستعيد النظر في عقيدتها للردع النووي من خلال بعض التعديلات.

موسكو: نقلت وكالات الانباء الروسية عن سكرتير المجلس الوطني للامن الروسي نيكولاي باتروشيف قوله الخميس ان روسيا ستعيد النظر في عقيدتها للردع النووي من خلال تعديل بعض القواعد للجوء الى السلاح الذري. ونقلت الوكالات عن باتروشيف قوله quot;ان العقيدة العسكرية الجديدة تقضي باجراء تعديلات تتعلق بخيار اللجوء الى ضربات جوية وقائيةquot;.

واضاف خلال لقاء مع صحافيين ان الترتيبات الجديدة quot;ستكون مختلفة بعض الشيء عن تلك المعمول بها حالياquot;، من دون ان يفصل التعديلات التي سترد في الوثيقة الجديدة للاستراتيجية العسكرية. ولم يوضح ما اذا كانت روسيا تنوي توسيع الحالات التي قد تلجأ فيها الى السلاح النووي.

واضاف ان quot;عقيدتنا العسكرية الجديدة ستكون اكثر شفافية ليعلم الجميع في روسيا والخارج كيف نضمن امنناquot;. والعقيدة العسكرية الروسية التي تم تبينها في نيسان/ابريل 2000 تنص على انه يحق لموسكو اللجوء الى السلاح النووي ردا على هجوم ضدها او ضد حلفائها تستخدم فيه اسلحة دمار شامل وفي حال تعرضها لهجوم كبير باسلحة تقليدية اذا تبين ان الوضع يهدد الامن القومي.