قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: افاد تلفزيون بلجيكي ان معتقلا سابقا في غوانتانامو وافقت الحكومة البلجيكية على استقباله بهدف مساعدة الادارة الاميركية في اغلاق هذا المعتقل، وصل الخميس الى بلجيكا.

وردا على سؤال لفرانس برس، لم يشأ متحدث باسم وزارة الخارجية البلجيكية الادلاء quot;باي تعليقquot; حتى الان على هذه المعلومة التي ذكرتها قناة quot;في تي امquot; الخاصة.

واوردت القناة المذكورة ان المعتقل السابق الذي لم يعد ملاحقا من جانب الولايات المتحدة، وصل صباح الخميس الى قاعدة ميلسبرويك العسكرية في ضاحية بروكسل.

وعلى غرار دول اوروبية اخرى، ابدت بلجيكا في الربيع الفائت استعدادها لاستقبال معتقلين في غوانتانامو لمساعدة ادارة باراك اوباما في اغلاق هذا المعتقل الذي انشىء في كانون الثاني/يناير 2002 لاعتقال quot;المقاتلين الاعداءquot; في اطار الحرب على الارهاب اثر اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.

وبعدما ارسلت خبراء الى واشنطن، وافقت الحكومة البلجيكية رسميا في الرابع من ايلول/سبتمبر على استقبال معتقل سابق.

واوضحت وزارة الخارجية البلجيكية يومها ان الرجل الذي لم تكشف هويته ولا جنسيته ولا ظروف اعتقاله، quot;سيتلقى تاشيرة لدخول الاراضي البلجيكية وسيتمتع بصفة مقيم ما يتيح له الحصول على اذن بالعملquot;.

وقالت قناة quot;في تي امquot; ان المعتقل السابق سيقيم في بلجيكا بهوية جديدة وسيتلقى مساعدة من منظمة غير حكومية لاعانته على الاندماج.