قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيوداد خواريز: اعلنت السلطات المكسيكية ان حوادث ترتبط بالجريمة المنظمة اسفرت عن 35 قتيلا في المكسيك الجمعة في يوم عنيف عثر خلاله على موظف في دائرة الضرائب مشنوقا ومشوها. ففي تيخوانا على الحدود مع الولايات المتحدة، عثر على جثة الموظف معلقة على احد الجسور. وقال احد عناصر الاطفاء لوكالة فرانس برس رافضا كشف هويته ان الضحية تعرض للتعذيب خلال عملية تصفية حساب على الارجح.

وفي ولاية غيريرو (جنوب)، عثرت الشرطة على عشر جثث القيت بجانبها تحذيرات، وفق الدائرة المحلية للامن العام. وقال بيان للامن العام ان مافيات المخدرات تتورط عموما في عمليات التصفية هذه.

وفي وسط البلاد، عثر على ست جثث اخرى في سيوداد ايالا والى جانبها تحذيرات مماثلة، وفق الدائرة القضائية في ولاية موريلوس. وفي ولاية مكسيكو المجاورة، تم اعدام سبعة اشخاص. وعثر على اربعة منهم خلف شاحنة صغيرة وعلى الثلاثة الاخرين على احدى الطرق، وفق ما افاد الفريدو البيتر المسؤول الاعلامي في الدائرة القضائية في الولاية وكالة فرانس برس.

وقضى تسعة اشخاص بين مساء الخميس والجمعة في سيوداد خواريز على الحدود مع الولايات المتحدة، بينهم شرطية اصيبت quot;بعيارات نارية عدة لدى خروجها من منزلهاquot;، بحسب الدائرة القضائية في ولاية شيواوا، حيث قتل شخصان اخران.

ومنذ نهاية 2006، نشرت الحكومة المكسيكية نحو خمسين الف جندي في كل انحاء البلاد تعزيزا لعمليات مكافحة الاتجار بالمخدرات. لكن هذا التدبير لم يكن فاعلا كون حصيلة ضحايا حروب المافيات بلغت مذذاك 14 الف شخص.