قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت حركة حماس إن وفدها، الذي يزور القاهرة للتباحث بشأن تأجيل موعد توقيع اتفاق المصالحة، أنهى مباحثاته بتلقي عرض مصري جدي، لكنها لم تكشف عن طبيعته.

غزة: قال القيادي في حماس والناطق باسم كتلتها البرلمانية صلاح البردويل في تصريح مكتوب ان quot;وفد الحركة في القاهرة أنهى مباحثاته بعد ظهر اليوم السبت، مع وزير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان، حول اقتراح الحركة تأجيل توقيع أتفاق المصالحة، عقب سحب عباس التصويت على تقرير غولدستون في الأمم المتحدةquot;.

وأضاف أن الوفد، الذي ضم موسى أبو مرزوق ومحمد نصر، عبر عن رغبه حركة حماس في تأجيل توقيع اتفاق المصالحة إلي حين quot;تتوفر الظروف الأكثر ملائمة لذلك بسبب تأجيل التصويت على 'تقرير غولدستون' وما تركه تصرف السلطة في رام الله من غضبة جماهيرية عارمة ومزاج شعبي يرفض القبول بمد اليد إلى من خان دماء الشهداء وتنكر لأهات وألام المصابين والمتضررين من أبناء شعبناquot;.

وكانت الحركة تأشير إلى موافقة مندوب السلطة في مجلس حقوق الإنسان التابع الأمم المتحدة في جنيف على طلب تأشير مناقشة quot;تقرير غولدستونquot;، نسبة إلى القاضي جنوب الأفريقي ريتشارد غولدستون، الذي ترأس لجنة للتحقيق في الحرب على غزة، والذي اتهم تقرير إسرائيل، وكذلك حماس، بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين.

وقال البردويل إن quot;الجانب المصري تفهم هذه المشاعر وتفهم دواعي التأجيل، وقدم اقتراحاً بديلاً لتجاوز هذه العقبة ووعد وفد الحركة الجانب المصري بمزيد من التشاور حول هذا المقترح للرد عليهquot;، من دون أن يوضح طبيعة هذا المقترح.

وأشار إلى أنه من المقرر أن يغادر وفد الحركة القاهرة مساء اليوم متوجهاً إلى دمشق للتشاور حول المقترح المصري.