قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبرت وزيرة الأسرة والسكان المصرية مشيرة خطاب قضية quot;النقابquot; المثارة على الساحة المصرية حالياً quot;قضية أمن قوميquot;، قائلة ان هذه المسألة لن تحل الا بالحوار.

القاهرة: نقلت صحيفة quot;المصري اليومquot; المستقلة اليوم الاثنين عن مشيرة خطاب قولها ان quot;النقاب يروج له بعض الأشخاص داخل المجتمع المصريquot;. وأضافت أنه في حال تلقي الوزارة شكاوى من المنقبات بوجود تمييز مجتمعي ضدهم، لن يكون الرد سوى quot;إتباع قواعد المكانquot;.

وأشارت الى أنه quot;تم اكتشاف 15 حالة من الرجال يرتدون (النقاب) وسط النساء في أكثر من مكانquot;. وقالت خطاب إن quot;قضية النقاب لن تحل إلا بالحوار والاقتناع التام من جانب الفتيات والسيدات بأنه ضد مصلحتهن، وليس بالقوانين الإدارية، خاصة أن الحكومة لو حاولت الحديث عن هذا الأمر ستواجه معاناة وعناداً من الفتيات، وفقاً لمبدأ الممنوع مرغوبquot;.

وتصاعد الجدل في مصر منذ إعلان شيخ الأزهر، أعلى سلطة دينية لدى المسلمين السنة، محمد سيد طنطاوي فرض حظر على ارتداء المرأة للنقاب في مؤسسات الأزهر التعليمية طالما كان معلموها وزملاؤها من النساء. واصدر الأزهر بيانا أمس قال فيه ان وجه المرأة ليس عورة كي تلبس الحجاب.

واضاف ان الأزهر quot;ليس ضد استعمال المرأة للنقاب في حياتها الشخصيةrlm;، ولكنه ضد استعمال هذا الحق في غير موضعه ما يترتب عليه غرس ذلك في عقول صغار الفتياتrlm;،rlm; وإتباع رأي الأقلية المخالف لرأي جمهور الفقهاء الذي يقولrlm;:rlm; إن وجه المرأة ليس بعورةquot;rlm;.rlm;