قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: يلتقي رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو الثلاثاء للمرة الاولى في واشنطن الرئيس الاميركي باراك اوباما آملا في تكريس تعزيز العلاقات بين البلدين.

وافاد مصدر في الحكومة الاسبانية ان quot;ثمة تطابقا كبيرا في وجهات النظر السياسية في العديد من المواضيع الدولية، الامر الذي يفتح مجالا واسعا لامكانات العمل المشتركquot;.

وياتي اللقاء ثمرة اشهر عدة من التقارب بعد سنوات عجاف مرت بها العلاقة مع الرئيس الاميركي السابق جورج بوش بسبب سحب ثاباتيرو القوات الاسبانية من العراق سنة 2004.

واعلن مصدر حكومي في مدريد ان اسبانيا تامل ان تذهب العلاقة مع واشنطن quot;ابعد من ذلك وان تكون اكثر متانة وتتحول الى علاقة استراتيجية في الفضاء الاوروبي الاطلسيquot;.

وقد يترجم ثاباتيرو، المعجب كثيرا بالرئيس اوباما، في واشنطن موافقة مدريد على استقبال ثلاثة اسرى على الاكثر من معتقل غوانتانامو (كوبا) في اسبانيا.

ويفترض ان يقترح على مضيفه الخبرة الاسبانية في مجال التنمية المستدامة (طاقة الرياح) او القطار الفائق السرعة. وكانت اسبانيا رابع مستثمر اجنبي في الولايات المتحدة سنة 2007 في البنى التحتية والطاقة المتجددة.

ومن بين المواضيع الاخرى التي سيتناولها ثاباتيرو، قمة كوبنهاغن حول البيئة ومجموعة العشرين والانتشار العسكري في افغانستان والعلاقات مع كوبا ورئاسة الاتحاد الاوروبي التي ستتولاها اسبانيا اعتبارا من مطلع 2010 والوضع في الشرق الاوسط.

ومن المقرر ان يقوم ثاباتيرو بعد ذلك بجولة في الشرق الاوسط يزور خلالها سوريا ثم اسرائيل والاراضي الفلسطينية ولبنان حيث ينتشر اكثر من الف جندي اسباني في اطار قوة الامم المتحدة الموقتة (يونيفيل).