قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر أوباما إرسال13 الف جندي اميركي الى افغانستان، بالاضافة الى 21 الفا من التعزيزات التي اعلن عنها في آذار/مارس

واشنطن: قالت صحيفة quot;واشنطن بوستquot; الاثنين ان الرئيس الاميركي باراك اوباما قرر ارسال 13 الف جندي اميركي الى افغانستان، بالاضافة الى 21 الفا من التعزيزات التي اعلن عنها في آذار/مارس.
وبحسب الصحيفة فان هذه التعزيزات التي من شأنها رفع اجمالي التعزيزات الى 34 الف جندي، تتشكل اساسا من قوات الدعم مثل الميكانيكيين والفرق الطبية والمتخصصين في الاستخبارات وعناصر الشرطة العسكرية.

وقالت واشنطن بوست ليل الاثنين الثلاثاء على موقعها على الانترنت ان وزارة الدفاع والبيت الابيض لم يعلنا شيئا بشأن ارسال هذه القوات واكتفتا بالاعلان عن نشر ال 21 الف جندي من القوات المقاتلة.
وذكر مسؤول عسكري للصحيفة ان quot;اوباما اعطى الضوء الاخضر لارسال اجمالي القوات غير انه لم يتم الاعلان الا عن ال 21 الف جنديquot;.

ويتعين على اوباما ان يتخذ في الاسابيع المقبلة قرارا بشأن ضرورة او عدم ضرورة ارسال عشرات آلاف من الجنود الاضافيين كما طلب القائد العسكري الميداني الجنرال ستانلي ماكريستال.
وطلب الجنرال تعزيزات قوامها من 40 الفا الى 60 الف جندي بحسب مصادر عديدة وذلك علاوة عن ال 21 الف جندي الذين قبل اوباما ارسالهم الى افغانستان منذ توليه السلطة.

وسبق ان تم نشر قوات اميركية دون الاعلان عنه من قبل وزارة الدفاع والبيت الابيض. وكان الرئيس الاميركي السابق جورج بوش اعلن ارسال 20 الف جندي مقاتل الى العراق دون الاشارة الى ثمانية آلاف من قوات الدعم.
وبحسب ارقام نشرتها واشنطن بوست بداية تشرين الاول/اكتوبر يوجد حاليا في افغانستان نحو 65 الف جندي اميركي وفي العراق نحو 124 الف جندي اميركي مقابل 26 الفا في افغانستان و160 الفا في العراق في ذروة التمرد العراقي بين عامي 2007 و2008.