قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: اعلن وزير الدفاع الياباني توشيمي كيتازاوا الثلاثاء ان اليابان ستنهي مهمتها البحرية لتقديم الدعم اللوجستي للتحالف الدولي في افغانستان في كانون الثاني/يناير المقبل، مؤكدا التزام حكومته في هذا الصدد. وكان رئيس الوزراء الياباني (يسار وسط) يوكيو هاتوياما اعلن خلال الحملة الانتخابية انه سينهي هذه المهمة البحرية اليابانية في حال فوزه.

وقال وزير الدفاع quot;ان اليابان ستنسحب بطريقة منظمة وضمن احترام القانونquot; عندما تنتهي مدة العمل بالقانون الذي يجيز هذه المهمة. ويأتي تأكيد كيتازاوا في وقت صرح فيه وزير الخارجية كاتسويا اوكادا الاثنين اثناء زيارة الى باكستان انه سيكون quot;من الصعب في الواقعquot; للحكومة ان تطلب من البرلمان تمديد هذه المهمة. في المقابل، تنوي اليابان اطلاق مشاريع انسانية جديدة ومساعدة للتنمية كما قال الوزير مؤكدا تصريحات ادلى بها وزير الخارجية اواخر ايلول/سبتمبر.

وتحدث هاتوياما عن دعم غير عسكري مثل تدريبات مهنية للمقاتلين الطالبان السابقين. وقد طالب الحزب الديموقراطي الياباني الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء الجديد دوما بانسحاب البحرية اليابانية بذريعة ان اليابان، البلد المسالم رسميا، يجب ان لا تشارك في quot;حرب اميركيةquot;.

وقد اطلقت المهمة اواخر العام 2001 بعد اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة واثر اطاحة نظام طالبان، وهي تقضي بان تزود البحرية اليابانية التحالف الدولي بقيادة الجيش الاميركي خصوصا بالفيول والمياه. واليابان تعد من البلدان المانحة الرئيسية لافغانستان التي وعدتها بمساعدات بقيمة ملياري دولار.