قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال الرئيس الإيراني ان الدور الذي يلعبه العراق بالمنطقة الاسلامية يحظي بأهمية بالغة.

لندن: قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن العراق يسير نحو ما أسماه quot;الإسلام الأصيل والفكر الثوري والولائيquot; مشددا على ان تشكيل حكومة عراقية تؤمن بالاسلام الاصيل سيؤدي الي زيادة اقتدار شعوب المنطقة امام الاستكبار.

جاء ذلك خلال اجتماع لنجاد في طهران اليوم مع رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم الذي يزور إيران منذ بضعة ايام التقى خلالها مع عدد من المراجع الشيعية في طهران وقم. واعرب نجاد عن ارتياحه لتحسن الاوضاع في العراق قياسا للاعوام السابقة مؤكدا رغم ذلك فإن هذا البلد يتطلب المزيد من العمل والجد والمثابرة لتعزيز الامن والاستقرار لبلوغ مرحلة الاطمئنان كما نقل عنه مكتب اعلام الرئاسة الإيرانية.

واعتبر نجاد ان إيران والعراق quot;عائلة موحدة نظرا للقواسم الدينية والثقافية المشتركةquot; مشددا علي أن الدور الذي يؤديه العراق في المنطقة الاسلامية يحظي بأهمية بالغة. وأكد quot; ضرورة اجتثاث جذور الفكر الارهابي في العراق والعالم برمتهquot; موضحا أن عودة الديكتاتورية والعناصر العميلة للنظام البعثي الي هذا البلد أمر مستحيل. وبدوره وصف الحكيم العلاقات الإيرانية العراقية بالاخوية مؤكدا أن تعزيز العلاقات بين طهران وبغداد quot;سيؤدي دون شك الي غضب اعداء العالم الاسلاميquot; على حد قوله.