قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أقر كرزاي الثلاثاء بان quot;مخالفاتquot; شابت الإنتخابات الرئاسية في بلاده، لكنه دافع عن شرعية هذه الانتخابات في مقابلة بثتها شبكة quot;ايه بي سيquot; الاميركية.

واشنطن: قال الرئيس الافغاني حميد كرزاي quot;حصلت مخالفات. لا بد من ان عمليات تزوير حصلت ايضا، لا شك في ذلكquot;. ويتوقع ان تعلن النتائج النهائية للانتخابات خلال هذا الاسبوع. وتدارك الرئيس الافغاني quot;لكن الانتخابات كانت نزيهة وتستحق الاشادة، وليس السخرية التي اظهرتها الصحافة الدوليةquot;.

واضاف كرزاي الذي فاز باكثر من 54 في المئة من الاصوات وفق نتائج غير نهائية quot;هذا الامر يثير استيائي البالغ وغضبيquot;. وردا على سؤال عن تصريحات المساعد السابق لرئيس بعثة الامم المتحدة في افغانستان بيتر غالبريث والتي اكد فيها ان ثلاثين في المئة من الاصوات كانت مزورة، قال كرزاي quot;هذا الامر مختلق تماماquot;.

واكد ان هذه المزاعم quot;نفاها الممثل الخاص للامين العام (للامم المتحدة)quot; كاي ايدي، مضيفا ان تصريحات غالبريث quot;وراءها دوافع سياسية ويا للاسفquot;. واقر ايدي الاحد، للمرة الاولى، بان الانتخابات الرئاسية الافغانية شهدت quot;تزويرا ملحوظاquot;.

وفي رد غير مباشر على التحذير المبطن الذي اطلقته وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاثنين قائلة انها تنتظر المزيد من كرزاي في حال اعادة انتخابه، قال الرئيس الافغاني ان quot;قضية الفساد موضع قلق لدى الشعب الافغاني والحكومةquot;. واضاف quot;اتطلع الى النصف الملآن من الكوب، واخرون يتطلعون الى النصف الفارغquot;.

واكد الرئيس الافغاني انه يؤيد طلب قائد القوات الاميركية والدولية الجنرال ستانلي ماكريستال ارسال تعزيزات الى بلاده، مشددا على اهمية quot;المعركة ضد التطرف والارهابquot;. وفي مقاطع من المقابلة لم تبث لكنها نشرت على الموقع الالكتروني لشبكة quot;ايه بي سيquot;، نفى كرزاي ان يكون لتنظيم القاعدة قواعد في افغانستان.

وقال quot;تم طرد القاعدة في افغانستان العام 2001. ليس لها قواعد في افغانستانquot;، مشددا على ان quot;الحرب على الارهاب لا تخاض في القرى الافغانية وفي الجبال الافغانيةquot;. واضاف quot;علينا ان نوحد جهودنا، باكستان وافغانستان اضافة الى حلفائنا، لشن حملة اكثر فاعلية عليهم (القاعدة) سياسيا وعسكريا حين تقتضي الضرورةquot;.