قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيشكيك: ندد تحالف المعارضة الرئيسي في قرغيزستان الثلاثاء بعمليات التعذيب التي يتعرض لها انصارها الذين اوقفوا اثر تظاهرات احتجاج على اعادة انتخاب الرئيس كرمان بك باكييف في تموز/يوليو.

وقالت الحركة الشعبية الموحدة ان هؤلاء الناشطين تعرضوا للضرب بعنف في سجن بشمال هذه الجمهورية السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى.

وقالت وزيرة الخارجية السابق روزا اوتونباييفا وهي من قياديي تحالف المعارضة quot;ان 19 من انصارنا بينهم نساء تعرضوا لعمليات تعذيب خطيرة في سجن باليكتشيquot;.

واضافت quot;انهم تعرضوا للضرب حتى المعاناة من ارتجاجات في المخ، وقد ضربوا على مؤخر القدم وعلى الكليتين، وقد اصيبت احدى النساء في كليتيها بشكل خطيرquot;.

وتم توقيف هؤلاء المتظاهرين في 23 تموز/يوليو عندما نددت المعارضة بعمليات تزوير انتخابية. واعلنت الحكومة انها اوقفت هؤلاء الاشخاص فيما كانوا يحاولون اقتحام مركز للتصويت.

وقد حقق الرئيس باكييف فوزا كاسحا في تلك الانتخابات مما ضمن له ولاية رئاسية ثانية. وكان وصل الى الحكم في اذار/مارس 2005 نتيجة ثورة ووعد بارساء نظام ديمقراطي.

ومنذ ذلك الحين يتهمه خصومه بحصر السلطات والاستبداد والمحاباة في بلد يعد من افقر دول الاتحاد السوفياتي السابق.