قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اليمن: لا دوافع سياسية وراء اغلاق المستشفى الايراني

تجاوباً مع نداء الأمم المتحدة أكد الحوثيون إستعدادهم لفتح ممرات انسانية لاغاثة النازحين في شمال اليمن.

صنعاء: أكد المتمردون الحوثيون استعدادهم لفتح ممرات انسانية لاغاثة النازحين في شمال اليمن استجابة لنداء في هذا الصدد وجهته الامم المتحدة، وذلك في بيان نشر على موقع قريب من المتمردين اليوم الاربعاء.

وقال البيان الذي يحمل توقيع المكتب الاعلامي لقائد التمرد عبدالملك الحوثي quot;نحن على استعداد لفتح ممرات وطرق آمنه تصل الى جميع المخيمات والمناطق المنكوبة وباشراف الامم المتحدة مباشرة، مع ضمان الا تستخدمها السلطة لتعزيزات عسكريةquot;.

وذكر البيان ان هذا القرار ياتي quot;تجاوباً مع جهود الامم المتحدة ومع النداء الاخير الذي وجهه وكيل الامين العام للشؤون الانسانية جون هولمزquot;. كما اكد المتمردون quot;استعدادنا الدائم للتعاون مع الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الانسانية في كل ما من شانه اغاثة النازحين وحماية المدنيينquot;.

وكان مسؤول الشؤون الانسانية في الامم المتحدة جون هولمز دعا الاحد اطراف القتال في شمال اليمن الى حماية المدنيين وضمان وصول المساعدات اليهم، مشيرا الى ان الالاف لا يزالون عرضة للعنف في مناطق الحرب.

وحض هولمز في مؤتمر صحافي في ختام زيارة لليمن استمرت ثلاثة quot;كل اطراف القتال الى حماية المدنيين بما يتماشى مع القانون الدولي الانساني والسماح لنا بالوصول الى اولئك الذين يحتاجون الى مساعدة بسرعة ومن دون عوائق والسماح للمدنيين بالخروج من المناطق غير الآمنةquot;.

وذكر المسؤول الاممي ان عدد النازحين منذ بدء النزاع في شمال غرب اليمن في 2004 ارتفع الى نحو 150 الف شخص بسبب اندلاع ما بات يعرف بالحرب السادسة ضمن هذا النزاع الذي بدأ في 11 آب/أغسطس الماضي. وكانت السلطات اليمنية اعلنت انها ستفتح ممرات انسانية غداة النداء الذي وجهه هولمز وانما اتهمت المتمردين بعرقلة هذه المبادرة.