قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبحت بلجيكا جاهزة لتوقيع اتفاق الشراكة الأورو متوسطية مع سورية، لكنها ما تنتظر رد دمشق على المقترحات

بروكسل: أكدت مصادر في المفوضية الأوروبية أن بروكسل جاهزة لتوقيع اتفاق الشراكة الأورو- متوسطية مع سورية، في السادس والعشرين من الشهر الجاري كما حددت الرئاسة السويدية.

وأشارت المصادر في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء الخميس إلى أن quot;الكرة الآن في الملعب السوريquot;، حيث quot;لازلنا بانتظار رد دمشق على اقتراحناquot; متجنبة التعليق على تصريحات وزير الخارجية السوري وليد المعلم حول إمكانية توقيع الإتفاق المذكور تحت راية الرئاسة الإسبانية مطلع العام المقبل.

ووصفت المصادر مسألة تحديد موعد التوقيع بـquot;الإجرائيةquot;، مذكرة بأن سورية وقعت الإتفاق للمرة الثانية بالأحرف الأولى في بروكسل خلال شهر كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي

إلى ذلك، رأت الرئاسة السويدية أنه من المبكر تصور آثار لأي تأجيل سوري quot;محتملquot; للموعد المحدد، ونوهت بأنه quot;لا يمكن الحديث عن أي رد فعل قبل معرفة القرار السوري النهائيquot;، على حد وصفها.

ويشار إلى أن وزير الخارجية السوري كان صرح أمس بأن بلاده تلقت رسمياً دعوة من الرئاسة السويدية لتوقيع اتفاق الشراكة، وهذا quot;ما شكل مفاجأة لنا quot; بحسب تعبير المعلم، الذي أضاف أن بلاده ستعيد دراسة الإتفاق قبل الموافقة على توقيعه.

ويذكر أن اتفاق الشراكة بين بروكسل ودمشق قد تم التوقيع عليه للمرة الأولى خريف 2004 بعد سنوات من التفاوض، قبل أن يتم تجميده في 2005، إثر اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، ما أدى إلى تدهور العلاقات بين سورية والدول الأوروبية. وقد أعيد إحياء العمل على توقيع الإتفاق خلال العام الماضي كمؤشر على تحسن العلاقات السورية الغربية بصفة عامة.