قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتمد اوباما القانون الذي يقضي بمنح باكستان مساعدة بقيمة 7,5 مليارات دولار على خمس سنوات وذلك بعد 24 ساعة من تأكيد نواب اميركيين ان هذه المساعدة لا تشكل تعديا على سيادة هذا البلد.

واشنطن: صادق الرئيس الاميركي باراك اوباما اليوم على مشروع قانون (كيري - لوغار) الخاص بزيادة المساعدات الاميركية لباكستان وتعزيز الشراكة الاميركية - الباكستانية ليصبح قانونا رسميا.

وقال السكرتير الاعلامي للبيت الابيض روبرت غيبس للصحافيين ان القانون يؤكد مدى الالتزام الاميركي المشترك مع الحكومة الباكستانية لتحسين حياة المواطنين الباكستانيين من خلال تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة وتعزيز الديمقراطية واحترام القانون في باكستان.

واضاف غيبس ان قانون (كيري - لوغار) يساهم في محاربة التطرف الذي يهدد كلا من باكستان والولايات المتحدة الاميركية.

وكان الكونغرس الأميركي قد وافق اخيرا على مشروع قانون (كيري - لوغار) الذي سوف يضاعف المساعدات الاميركية لباكستان ثلاثة أضعاف لتصل الى 5ر1 مليار دولار سنويا على مدى السنوات الخمس المقبلة.

الا ان القيادة العسكرية الباكستانية اعربت عن تحفظاتها على مشروع قانون (كيري - لوغار) بسبب تأثيره السلبي على الامن القومي لباكستان حسب اعتقادها.

على صعيد متصل، دان البيت الابيض الهجمات المسلحة التي شنتها حركة طالبان في مدينة (لاهور) الباكستانية ما اسفر عن مقتل وجرح عدد كبير من المواطنين الباكستانيين.

وقال نائب السكرتير الاعلامي في البيت الابيض بيل بيرتون للصحافيين ان quot;اعمال العنف المسلحة تثبت من جديد ان المسلحين في باكستان يهددون كلا من الولايات المتحدة الامريكية وباكستانquot;.

واوضح انه بسبب هذه الهجمات يرى اوباما ضرورة وضع استراتيجية شاملة للتعاطي مع الاوضاع في باكستان وافغانستان ومواجهة خطر المسلحين هناك.

وكانت الشرطة الباكستانية قد اعلنت في وقت سابق ان أكثر من 39 شخصا قد قتلوا واصيب العشرات عندما هاجم مسلحون من تنظيم حركة طالبان في باكستان ثلاثة مبان لقوات الامن في مدينة لاهور اضافة الى تعرض مركز للشرطة في منطقة (كوهات) لهجوم انتحاري.