قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

معاهدة لشبونةالأوروبيةالتي كانتتواجه عقدة لها في جمهورية إيرلندا انطلقت أكثر بعد الإتفاق وتصديق دبلن دستوريا عليها. وكذلك وقعت تشيكيا على المعاهدة.

دبلن: انهت ايرلندا الخميس عملية التصديق على معاهدة لشبونة الاوروبية بتوقيع الرئيسة ماري ماكاليز نصا دستوريا بعد نحو اسبوعين من الموافقة الشعبية عليها في استفتاء، بحسب ما اعلنت الرئاسة في بيان.

وجاء في البيان ان رئيسة ايرلندا quot;وقعت التعديل الـ 28quot; الذي يعدل دستور ايرلندا ويسمح بتوقيع معاهدة لشبونة.

وكان الايرلنديون صوتوا quot;نعمquot; بنسبة 67,13 بالمئة في استفتاء على معاهدة لشبونة التي كانوا رفضوها بنسبة 53,4 بالمئة في استفتاء اول في حزيران/يونيو 2008.

ومعاهدة لشبونة التي تهدف الى اضفاء مزيد من النجاعة على عمل الاتحاد الاوروبي تم التصديق عليها من قبل 26 من دول الاتحاد الاوروبي ال 27.

وفي تشيكيا وقعت الحكومة المعاهدة وكذلك غرفتا البرلمان غير انه لا يزال ينقص توقيع الرئيس فاكلاف كلاوس المناهض للفكرة الاوروبية.

واشترط هذا الاخير للتوقيع على المعاهدة استثناء بلاده من واجب اعادة اي ممتلكات للالمان السيدوت كانت تمت مصادرتها بعد الحرب العالمية الثانية بموجب اوامر وقعها الرئيس التشيكوسلوفاكي حينها ادوارد بينيس.