قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ليما: وافق القضاء البيروفي الخميس على طلب تقدمت به اسرائيل لتسليمها المدير السابق لشركة الكهرباء الاسرائيلية والقاضي السابق دان كوهين المتهم بالفساد في الدولة العبرية والموقوف منذ نهاية آب/اغسطس في ليما.

وقال حكم نشرته الغرفة الجنائية للمحكمة العليا انها quot;قبلت طلب التسليم الذي تقدمت به وزارة العدل الاسرائيلية ضد دان كوهين الملاحق بتهمة عرقلة عمل القضاء والاحتيال واستغلال الثقة والرشوة وتزوير وثائقquot;.

وابلغت الحكومة الاسرائيلية القضاء البيروفي بطلب التسليم الاسرائيلي طبقا لمبدأ التبادل بما ان البلدين لم يبرما اتفاقا للتعاون القضائي.

وقالت المحكمة ان الطلب الاسرائيلي لا يشوبه اي عيب quot;طبيعته سياسية او دينية او عرقية او مرتبط بالجنسيةquot; والوقائع التي نسبت الى كوهين quot;تخضع لقانون الحق العام ولمحكمة عاديةquot;.

وطلبت المحكمة ان يصادق رئيسها على طلب التسليم بدون تأخير.

لكن الحكم لا يشير الى قضية منفصلة اتهم فيها القضاء البيروفي كوهين مطلع الشهر الجاري بتبييض اكثر من خمسة ملايين دولار.

وجاء هذا الاتهام بعد التحقيق عدة اسابيع في 13 حسابا مصرفيا لكوهين في البيرو.

وهذا يعني ان كوهين يمكن ان يحاكم بهذه التهمة وقد يحكم عليه بالسجن 15 عاما مما يعرقل تسليمه الى اسرائيل اذا تم تغليب القضاء البيروفي.

واعلن القضاء البوليفي الشهر الماضي انه صادر الثلاثاء حسابين مصرفيين تصل قيمتهما الاجمالية الى 3,9 ملايين دولار للقاضي الاسرائيلي السابق.

وكان دان كوهين الذي طلبت اسرائيل ترحيله، اعتقل في ليما اثر صدور مذكرة توقيف بحقه من قبل الانتربول بطلب من وزارة العدل الاسرائيلية.

وكان القاضي الاسرائيلي الذي اتهم بقبول رشوة بملايين الدولارات من شركة سيمنس الالمانية عندما كان مديرا لشركة الكهرباء الاسرائيلية، قد فر الى البيرو قبل اربع سنوات.