قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يعود السفير المصري إلى العراق تمهيدا لدفع العلاقات بين القاهرة وبغداد، وكانت مصر قد استضافت مؤخرا اجتماع وزارء داخلية دول جوار العراق.

القاهرة: كشف وزير الخارجية المصرى احمد أبو الغيط عن عودة السفير المصرى الى العراق خلال ايام تمهيدا لدفع العلاقات بين البلدين مشيرا الى ان الرئيس حسنى مبارك وقع أوراق اعتماد السفير الجديد.
وقال أبو الغيط فى مقابلة مع مجلة اكتوبر الاسبوعية تنشرها فى عددها الصادر غدا الاحد ان اجتماعات وزراء داخلية دول جوار العراق التى اختتمت فى شرم الشيخ الاربعاء الماضى مستمرة منذ سنوات في اطار التعاون بين دول الجوار لضبط الحدود موضحا ان بلاده استضافت هذا الاجتماع فى اطار دعم العراق.

واشار الى ان اجتماعات اللجنة العليا المشتركة المصرية - العراقية تعقد لاول مرة للحوار الاستراتيجى والتعاون بين مصر والعراق معربا عن امله فى ان تطلق هذه اللجنة العلاقات بشكل ايجابي للغاية.

وحول التغلغل الاسرائيلى فى افريقيا قلل أبو الغيط من حجم هذا التغلغل مشيرا الى ان اسرائيل حاولت منذ عام 1960 استقطاب عدد من الدول الافريقية بعد استقلالها لاقامة علاقات وثيقة فى منطقة القرن الافريقى ولكنها فشلت بعد الجبهة القوية التى تصدت لها بقيادة مصر ومساندة عدد من الدول العربية والافريقية.

واضاف ان بلاده تراقب التواجد المحدود لاسرائيل فى افريقيا عن كثب مؤكدا انه لن يؤثر على حصص مصر فى مياه النيل مشيرا الى سعى مصر لبناء علاقة وثيقة مع دول حوض النيل ومساعدتها فى الوقت نفسه سواء كانت دول المصب او المنبع لتنمية اقتصادها وامكاناتها. وأكد أبو الغيط عدم وجود أى مخاطر على حصة مصر من مياه النيل رغم القاء مليار متر مكعب من مياه النيل فى المحيط سنويا.