قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعاملت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم، بطبيعة الحال مع تداعيات التصويت على تقرير غولدستون، في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وخرجت ، بأغلبها بانطباع، أن الأداء الفلسطيني أتى في نهاية المطاف لصالح إسرائيل، لأن لهجة القرار الشديدة ضد إسرائيل، ستدفع بالولايات المتحدة إلى استخدام حق النقض، quot;الفيتوquot;، عند عرض الموضوع على مجلس الأمن الدولي.

تحدثت الصحف عن quot;الحرج الدبلوماسيquot; عندما صوتت دول ربطتها علاقات ممتازة مع إسرائيل لصالح الاقتراح الفلسطيني، كالصين والهند وروسيا، وخيبة الأمل الإسرائيلية من هذا الموقف، مع إبراز تعقيب نتنياهو الأولي على نتائج التقرير عند قوله quot; إن الجريمة الوحيدة، هي عدم توفر أغلبية تلقائية لصالح إسرائيل في الأمم المتحدة.

الى ذلك اعتادت الصحف الإسرائيلية الحديث عن الإجرام المنظم في إسرائيل، لعائلات الإجرام الإسرائيلية وفي مقدمتها عائلتي، أفرجيل وألفرون، لكن الجريمة ، المذبحة المروعة التي راحت ضحيتها، في نهاية الأسبوع الماضي ، أسرة بأكملها من الجد والجدة ولغاية الحفيدين، وأصغرهما طفل لا يتجاوز الأربعة أشهر هزت إسرائيل بأكملها، وجعلت الصحف الإسرائيلية، تطلق حملة تساؤلات عن المافيا الروسية وتغلغلها في إسرائيل، بعد أن كان الحديث يقتصر عادة عن تغلغل طبقة الأوليغاركيا الروسية، في الاقتصاد والحكم .

فقد خرجت الصحف الإسرائيلية، الأحد تتصدر صفحاتها الأولى، والداخلية تفاصيل جريمة تصفية أسرة إسرائيلية (من أصول روسية) بأكملها، بدءا من الجد البالغ من العمر ادورارد أوشرانكو (65) عاما، ولغاية حفيده نتانئيل (أربعة شهور)، مع التركيز على ملابسات الجريمة، وفظاعتها من حيث ذبح الضحايا بالسكين، ثم إشعال النار في الشقة لتأكل النار كل دليل يمكن أن يشير إلى هوية الفاعلين.

معاريف: غولدستون نفسه تفاجأ من نص القرار

اعتبرت معاريف في تغطيتها لتداعيات قرار مجلس حقوق الإنسان بشأن تقرير غولدستتون، أن إسرائيل تتجه حاليًا وتستعد لضمان عدم طرح التقرير على مجلس الأمن، أو على الأقل رد المشروع عبر حق النقض الفيتو. وقالت الصحيفة، إن أجهزة الأمن الإسرائيلية تتابع عن كثب كل التطورات المتعلقة بتقرير غولدستون. ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية قولها: إنه لا توجد حاليًا أي تعليمات جديدة لضباط الجيش الإسرائيلي الذين يتجولون في أنحاء العالم، ولكن هناك بالتأكيد قلق وتخوف كبيرين من المسألة وخصوصًا في الجوانب القانونية والقضائيةquot;.

وبحسب المصدر فإن أجهزة الأمن الإسرائيلية تعتقد بأن الولايات المتحدة ستتمكن في نهاية المطاف من إحباط كل محاولة لتبني البنود التي تدين إسرائيلquot;. وبحسب مصادر أمنية quot; فإننا نستعد لكل طارئ، ونقوم بفحص الوضع وفق كل تطور، لا يبدو معقولاً الآن أن يتم اعتقال عناصر تابعة للجيش الإسرائيلي، لكننا سنعرف كيف نرد على كل محاولة، ومن يعالج هذه القضايا في المرحلة الحالية هو وزارة الخارجية ووزارة العدلquot;.
ويقول المصدر الأمني لمعاريف فإن هناك خوف من أن يؤيد قبول التقرير أو تبني أجزاء منه إلى موجة كبيرة من تقديم الشكاوى والدعاوى القضائية الدولية ضد الجيش الإسرائيلي. quot;وحاليا فإننا نستعد لجمع المعلومات والتفاصيل والشهادات لدحض الاتهامات الباطلةquot;.

في المقابل، قال رئيس الحكومةالإسرائيلي، في نهاية الأسبوع، في أحاديث خاصة إنه يجب التأكد من قيام الدول الرئيسة في مجلس الأمن بتأييد الموقف الإسرائيلي ضد التقرير وذلك من خلال نشاط دبلوماسي مكثف لمواجهة هذه الانتقادات وسنقوم بنزع شرعية هذا العمل الذي ينزع شرعيتناquot;.

وفي هذا السياق، قالت يديعوت أحرونوت إن وزارة الخارجية الإسرائيلية، وطاقم تقرير غولدستون في ديوان نتنياهو سيعمل على الصعيد الدبلوماسي، عبر حملة مكثفة لتمرير الموقف الإسرائيلي، بأن التقرير منحاز وغير محايد وأنه يجب منع بحثه في مجلس الأمن، علما بأن الولايات المتحدة، وعدت إسرائيل باستخدام حق النقض، الفيتو.
وأشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل تخشى أيضًا من أن يبادر رئيس محكمة الجنايات الدولية في لاهاي، بفتح تحقيق وإجراءات قضائية ضد إسرائيل، بصورة مستقلة، وذلك على الرغم من أن إسرائيل لم توقع على الانضمام لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

في المقابل اعتبر سفير إسرائيل السابق، لدى موريتانيا، بوعز بيسموط، أن نص القرار الذي صدر في جنيف، وعلى الرغم من خطورته إلا أنه يعني عمليًا إن الفلسطينيين قاموا مرة أخرى بعمل كان على إسرائيل القيام به، فنص القرار لن يترك أمام الولايات المتحدة مفر من استخدام حق النقض، عند عرض التقرير على مجلس الأمن الدولي.


يسرائيل هيوم : من قتلهم؟

تحت هذا العنوان، أسفل صور ضحايا المذبحة الرهيبة تساءلت يسرائيل هيوم عن هوية الفاعلين، الذين ارتكبوا مذبحة فظيعة أودت بحياة أسرة أورشرانكو بأكملها، من الجد إدوارد أوشرانكو، وزوجته لودميلا، وابنهم ديمتري، وزوجته تتانيا والحفيدين، رفيتال، 4 سنوات، ونتانئيل، أربعة أشهر. وقالت الصحيفة إن قائد شرطة المركز في إسرائيل، العقيد نيسم مور، شاهد جرائم كثيرة في حياته، لكن المناظر التي طالعته أمس في منزل أسرة أوشرانكو في مدينة ريشون ليتصيون، تركته مصدومًا ونقلت عنه قوله: إن هذه المناظر ذكرته اكثر من أي شيء آخر بفترة عمليات تفجير الحافلات في إسرائيل( في الفترة التي أعقبت مقتل رابين، خلال معركة الانتخابات لرئاسة الحكومة في العام 95).

ووفق معطيات الشرطة وتحقيقاتها الأولية فقد عثر على علامات تنكيل وعنف شديد في جثث الضحايا التي عثر عليها في شقة الأسرة، بعد أن أشعلت النار في الشقة بأكملها لطمس آثار الجناة. وقد وجدت شلالات الدم على أرضية الشقة ، وبقع دم تطايرت على الجدران، مع العثور على بقايا بالون احتفالي كتب عليه مبروك، مما دعى رجال الشرطة يؤكدون أن الأسرة كانت تقيم حفلا ما.

ومع أن الشرطة قالت إن آثار العنف والقتل تدل على قسوة غير معهودة في إسرائيل، فقد نشرت الصحيفة تعليقات لعقيد متقاعد في الشرطة، د. داني غميشي ذهب فيه إلى القول، في مقالة خاصة: quot;إن ما آل إليه مصير الأسرة المغدورة هو نتيجة حتمية للوضع الوجودي القائم في المجتمع الإسرائيلي ككل، فإسرائيل هي كيان يعتبر فيه القانون وسلطة القانون مجرد توصية، وخرقه عادة، ففي إسرائيل حل السكين وحلت قبضة اليد مكان الكتاب والعقل، فهي دولة مشبعة بالمخدرات والكحول، دولة يتم فيها التحقيق مع رؤسائها ورؤساء حكوماتها ووزرائها بشبهة ارتكاب مخالفات جنائية صباح مساءquot;. quot;المجتمع الإسرائيلي هو مجتمع اختفى فيه الخجل من الخطأ، من حياة البذخ والإسراف، وحل مكانهما مئات آلاف الدولارات التي تنجد مقعد مؤخرة وزير الأمن إيهود براك، وكرش مدير عام وزارته، ومصطبة شقة رئيسة الكنيستquot;.

يذبحون ويشعلون النار

وتحت هذا العنوان كشفت الصحافية، هداس شطايف، من يسرائيل هيوم، طرق وأدوات المافيا الروسية، معلنة اعتمادًا على مصدر لها ، قالت إنه مقرب من المافيا الروسية، إن الجريمة البشعة التي وقعت، وعلاماتها تذكر كثيرًا وتعيد إلى الأذهان نمط عمل المافيا الروسية وسلوكهافي إسرائيل.

وقالت شطايف نقلاً عن مصدرها : quot;إنه توجد في إسرائيل، مافيا روسية. وقد جاءت هذه المافيا في مطلع التسعينات إلى إسرائيل، بهدف العثور على ملجأ آمن لها، وحاولت بناء شبكتها وقوتها في إسرائيل، والقيام بعدة عمليات، لكن سرعان ما اتضح لأقطابها أن البلاد صغيرة ولا تتسع لنشاطها، فقررت المافيا اعتماد إسرائيل كملجأ آمن لها، ومركز استجمام ونقطة انطلاق لتبييض أموالها من الخارج، كما أن لهذه المافيا عدة أذرع تسيطر على حجم لا يستهان به من قطاع الأعمال في إسرائيلquot;.

وبحسب المصدر فإن quot; أنماط عمل المافيا الروسية مميزة، فوسائلهم قاسية وهم معتادون على ذبح أبناء أسرة المدين لهم، ولا يقومون بقتله المدين في البداية بل يلجؤون إلى إرهابه عبر قتل أحد أفراد أسرته، وفقط إذا توصلوا إلى قناعة أن المدين لهم لا يستطيع السداد يقدمون على قتله أيضاquot;.

وبحسب هذا المصدر فإن أفراد المافيا أنفسهم لا quot;يوسخونquot; أياديهم بالدماء، بل يستأجرون خدمات قاتل محترف، يتم عادة جلبه من خارج البلاد، مقابل عدة مئات من الدولارات، ثم يسلم كافة المعلومات وصور الضحايا، وبعد تنفيذ العملية مباشرة يترك البلادquot;. ويصل هذا لمصدر إلى القول، إن قسم الجرائم الدولية في الشرطة الإسرائيلية، يعرف ذلك، ويعرف أيضًا أن المافيا الروسية ذكية للغاية، وهي مافيا منغلقة على نفسها، ومندمجة كليا في حياة المجتمع الروسي في إسرائيلquot;.