قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يسلم ثمانية متمردين أكراد أنفسهم غدا إلى السلطات التركية لإثبات التزامهم بتسوية النزاع الكردي في تركيا.

انقرة:يبادر ثمانية متمردين اكراد الاثنين الى تسليم انفسهم للسلطات التركية على الحدود التركية العراقية quot;في بادرة سلامquot; من اجل اثبات التزامهم بتسوية النزاع الكردي في تركيا، على ما نقلت وكالة مناصرة للاكراد الاحد.
وسيصل متمردو حزب العمال الكردستاني من قاعدتهم في جبال قنديل (شمال العراق) الى نقطة الحدود في خابور (جنوب شرق تركيا)، بحسب وكالة انباء فرات نيوز المقربة من حزب العمال الكردستاني.

وكانت فشلت في العام 1999 مبادرة مشابهة مع توقيف السلطات التركية مجموعتين من المتمردين وفدتا من العراق واوروبا بسبب انتمائهما الى حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره انقرة منظمة ارهابية.
غير ان معظمهم استفاد من احكام مخففة.

وقرر حزب العمال الكردستاني بناء على اقتراح زعيمه المسجون مدى الحياة في تركيا عبد الله اوجلان، تكرار المبادرة وارسال ثلاث quot;مجموعات سلامquot;، اثنتان من معسكرات الحزب شمال العراق، وواحدة من اوروبا.
ولم يحدد موعد وصول المجموعتين الاخريين الى تركيا.

وتأتي المبادرة فيما تستعد الحكومة لعرض اجراءات لمصلحة الاكراد على البرلمان، وذلك للتقليل من الدعم الذي يناله حزب العمال الكردستاني في صفوف سكان جنوب شرق الاناضول حيث يتواجه الحزب والقوات التركية منذ 1984 في حرب اسفرت الى مقتل ما لا يقل عن 45 الف شخص.
غير ان الحكومة ما زالت ترفض التحاور مباشرة مع المتمردين وتواصل دعم العمليات العسكرية التي تستهدفهم.

وفي بيان السبت، حث الحزب من اجل مجتمع ديموقراطي، ابرز حزب مناصر للاكراد في تركيا، الحكومة التركية على quot;اغتنام الفرصة التاريخيةquot; المتمثلة بقرار الحزب الكردي المحظور ارسال متمردين الى تركيا.
كما دعا الحزب سكان جنوب شرق الاناضول الى استقبال المتمردين الذين سيسلمون انفسهم الى السلطات.