قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحدثت تقارير صحفية عن تقديم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين إستقالته على أثر أزمة داخل الجماعة. ورفض نائب مهدي عاكف التعليق على الموضوع.

القاهرة: تشهد جماعة الاخوان المسلمين، اكبر قوى المعارضة المصرية، أزمة داخلية حادة وصلت الى حد تقديم المرشد العام للجماعة محمد مهدي عاكف استقالته على خلفية خلافات حول تصعيد احد قادة التيار الاصلاحي الى مكتب الارشاد، بحسب تقارير صحفية.

وقالت الصحف المصرية الاثنين ان عاكف قدم استقالته الاحد بعد اجتماع عاصف لمكتب الارشاد اصر خلاله على موقفه المؤيد لتصعيد القيادي في الجماعة عصام العريان الى مكتب الارشاد وهو بمثابة المكتب السياسي للحركة. ولم يتسن الاتصال بعاكف للتأكد من صحة خبر الاستقالة كما رفض نائبه الاول محمد حبيب الاجابة عن اسئلة وكالة الأنباء الفرنسية حول حقيقة ما يجري داخل الجماعة.

واكتفى حبيب بالقول quot;سأصدر بيانا لاحقاquot; حول هذا الموضوع. وامتنع كذلك العريان عن الادلاء بأي تصريح وقال انه quot;لا تعليقquot; لديه حول ما نشرته الصحف. وفي تصريح بثة موقع الاخوان المسلمين على شبكة الانترنت، اكد عاكف انه quot;فوجئ بالاخبار التي تتردد حول تقديمه استقالتهquot;.

وقال موقع الاخوان ان المرشد quot;رفض الرد على ما تردد بخصوص تقديم استقالته مؤكدا ان امور الجماعة موكولة لاعضائها وهم وحدهم المنوط بهم ترتيب شأنها الداخليquot;. وذكرت صحيفة المصري اليوم المستقلة ان عاكف quot;واجه ضغوطا شديدة في اجتماع عاصف لمكتب الارشاد امس (الاحد) من قبل النائب الاول محمد حبيب والامين العام للجماعة محمود عزت بسبب رفضهما رغبة المرشد العام في تصعيد عصام العريان لعضوية مكتب الارشاد خلفا للعضو الراحل محمد هلالquot;.

واضافت الصحيفة ان quot;عاكف غادر الاجتماع وهو في حالة انفعال شديد واغلق جميع هواتفه وكلف محمد حبيب بممارسة مهام عمله وفقا للائحة الداخلية للجماعةquot;. وتأتي هذه الأزمة الحادة بعد اسابيع من الخلافات داخل الجماعة بين quot;المحافظينquot; وquot;الاصلاحيينquot; فيها حول تصعيد العريان المنتمي الى الجناح الاخير لعضوية مكتب الارشاد، وفق الصحف المصرية.

واكد الصحافي عبد المنعم محمود الذي ينتمي الى الجناح الاصلاحي في جماعة الاخوان ان استقالة عاكف يمكن ان تؤدي الى انقسام خطير داخل الجماعة. وقال لوكالة الأنباء الفرنسية ان quot;عاكف رجل متوازن يحاول التقريب بين مختلف وجهات النظر وبدونه يمكن ان يحدث انفجار داخل الجماعةquot;. وكان عاكف صرح قبل عدة اشهر انه لا يعتزم اعادة ترشيح نفسه لمنصب المرشد العام بعد انتهاء ولايته الحالية نهاية العام الحالي.

ويعد عاكف المرشد العام السابع للاخوان وتم انتخابه في العام 2004. يذكر ان الاخوان المسلمين حققوا اختراقا تاريخيا في الانتخابات التشريعية الاخيرة التي جرت في العام 2005 اذ فازوا ب 20% من مقاعد مجلس الشعب (88 نائبا).