قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حذر جورج باباندريو الاثنين من ان على تركيا سحب قواتها المتمركزة في قبرص اذا ارادت الانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

نيقوسيا: قال رئيس الوزراء اليوناني الجديد باباندريو للصحافيين بمناسبة زيارة الى قبرص المقسمة منذ 35 سنة quot;من غير المسموح لتركيا الابقاء على قوات احتلال في دولة عضو في الاتحاد الاوروبي وخصوصا عندما يتعلق الامر بدولة مرشحةquot; للانضمام الى الاتحاد.

واعرب باباندريو عن الامل في رؤية تركيا عضوا كامل العضوية في المجموعة الاوروبية بشرط واحد هو ان تفي بكل تعهداتها حيال جمهورية قبرص التي لا تعترف بها. واضاف باباندريو في اعقاب محادثات مع الرئيس القبرصي ديمتريس خريستوفياس بشان جهود اعادة توحيد الجزيرة quot;ساكون وفيا على الدوام بشان المشاكل التي تقسمنا والتي ينبغي تسويتها. المشكلة الاساسية هي انه لا يزال هناك احتلالquot; لقبرص.

وقبرص مقسمة منذ الاجتياح التركي لشطرها الشمالي في 1974 ردا على انقلاب نفذه قبارصة يونانيون قوميون بهدف ضم الجزيرة الى اليونان. ولا تزال انقرة تنشر 35 الف جندي في quot;جمهورية شمال قبرص التركيةquot; التي لا تعترف بها سوى انقرة. ولم تؤد مفاوضات اعادة توحيد الجزيرة التي بدات قبل 13 شهرا، الى اي نتيجة تذكر حتى الان.

وبدات انقرة مفاوضات الانضمام الى الاتحاد الاوروبي في 2005، لكن لم تفتح حتى اليوم سوى 11 من اصل 35 فصلا. وتم تجميد ثمانية فصول منذ 2006 بسبب خلاف جمركي مع قبرص، العضو في الاتحاد الاوروبي منذ 2004. وترفض تركيا خصوصا فتح موانئها ومطاراتها امام القبارصة اليونانيين.