قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ألغى إياد السامرائي زيارة رسمية إلى تركيا كانت مقررة اليوم بسبب عدم التوصل لحل فيما يتعلق بقانون الانتخابات العراقي.

أسامة مهدي من لندن : اخفقت القوى السياسية العراقية في اخر لحظة اليوم في الاتفاق على التصويت لقانون الانتخابات الجديد برعم تدخل رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق في المفاوضات الجارية حوله حيث اجل مجلس النواب جلسة التصويت الى غد الامر الذي دفع برئيسه الى تأجيل زيارة مقررة له اليوم الى انقرة .

وعقد رئيس مجلس النواب اياد السامرائي اجتماعا مع إد ملكرت مبعوث الامين العام للأمم المتحدة في العراق تم خلاله بحث ازمة كركوك وسبل دفع العملية السياسية الى الامام عبر اقرار قانون الانتخابات البرلمانية والتي من المقرر عقدها مطلع العام المقبل. كما تمت مناقشة عدد من المقترحات التي من شانها ان تحظى بموافقة الاطراف المعنية وإقرار قانون الانتخابات مؤكدين على دعم المفاوضات الجارية.

وقد توصل ممثلو الكرد والعرب والتركمان في وقت سابق الى حل توافقي غير ان تراجع بعض الاطراف في اللحظات الاخيرة حال دون تمرير القانون. ودعا السامرائي جميع الاطراف الى تغليب المصالحة الوطنية والتعامل مع الازمة بنوع من المرونة في سبيل اقرار القانون. وقد دفع عدم التوصل الى حل لملف قانون الانتخابات برئيس مجلس النواب الى الغاء زيارة رسمية إلى تركيا كانت مقررة اليوم.

و دخلت بعثة الامم المتحدة في العراق الجهود المبذولة لتذليل العقبات التي تواجه التصويت على قانون الانتخابات العراقي الجديد . وعقد ممثلون عن البعثة مفاوضات مع اعضاء اللجنة القانونية بمجلس النواب والنواب التركمان والاكراد والعرب الذين يمثلون كركوك التي تعتبر معضلتها العقبة الرئيسية امام الاتفاق على القانون الذي سيحدد شكل الانتخابات التشريعية المقبلة في السادس عشر من كانون الثاني (يناير) 2010 .

وبطرح عرب وتركمان كركوك مقترح تقسيم كركوك الى اربعة دوائر انتخابية ويرفضون الاعتراف بسجل الناخبين هناك الذي يقولون ان زيادات للاكراد قد طرات عليه وهما امران لايقبلان بهما الاكراد . وازاء النقاشات الصعبة حول قانون الانتخابات فان مصادر نيابية لاتستبعد تأجيل التصويت مرة اخرى عليه او الرجوع الى القانون القديم الذي جرت وفقه انتخابات عام 2005 .
وقد لوح نواب المكون العربي في المحافظة بمقاطعة الانتخابات المقبلة في حال اجرائها دون اعطاء خصوصية لمدينة كركوك في القانون . وقال النائب عن المحافظة عمر الجبوري في مؤتمر صحفي مشترك مع عدد من ممثلي كركوك quot;ان اجراء الانتخابات دون اقرار وضع خاص لكركوك سيدمر الجهود الدولية والوطنية لحل مشكلتها وسيكون الحل لصالح جهة على حساب جهة من خلال اضفاء الشرعية على التغيير السكاني الحاصل فيهاquot; .. لكن النائب عن التحالف الكردستاني خالد شواني قال ان quot;مطالب ممثلي عرب كركوك بوضع خاص للانتخابات في المحافظة غير قانونية لانها تتنافي مع الدستور وقرار المحكمة الاتحادية.

ومن جهته فقد حذر نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي من ان رئاسة الجمهورية سترفض المصادقة على قانون الانتخابات اذا تبنى مجلس النواب نظام القائمة المغلقة في التصويت مشددا على ضرورة تبني القائمة المفتوحة في القانون مؤكدا أن هذا هو الخيار الأفضل للناخب العراقي .