قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رحبت منظمة المؤتمر الاسلامي بسياسة أميركا الجديدة تجاه السودان معتبرة ان هذا التطور الايجابي يمثل نهجا من ادارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في الاتجاه الصحيح.

الرياض: رحب الأمين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي أكمل الدين احسان أوغلو بالسياسة الجديدة التي أعلنت عنها الادارة الأميركية تجاه السودان. وقال أوغلو في بيان صحافي صدر اليوم ان هذا التطور الايجابي يمثل نهجا متوازنا من جانب الادارة الأميركية ضمن سياستها تجاه السودان كما يمثل خطوة في الاتجاه الصحيح مضيفا أن الاستراتيجية الجديدة تعكس بوضوح التزام الرئيس الأميركي باراك اوباما بفتح صفحة جديدة في علاقات أميركا مع العالم الاسلامي بناء على الحوار المشترك.

وجدد أوغلو موقف المنظمة المبدئي ازاء ما ذكر في معرض الاعلان عن الاستراتيجية الأميركية الجديدة حول وقوع عمليات ابادة جماعية في دار فور وهو موقف يتفق مع موقف المنظمات الدولية الاخرى ويتمثل في عدم وجود أي أدلة لدعم الادعاءات بوقوع عمليات ابادة داعيا الحكومة السودانية الى مواصلة تحقيقاتها بشأن انتهاكات حقوق الانسان في اقليم دارفور.

وحث الأمين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي المجتمع الدولي على اتخاذ خطوات ملموسة لدعم الجهود الرامية الى حل قضية دارفور من خلال المفاوضات المرتقب اجراؤها بين الاطراف السودانية المعنية في الدوحة فضلا عن التدابير الجارية لتنفيذ اتفاق السلام الشامل بين الشمال والجنوب في السودان.