قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تقارير اشارت الى اعتداء احد افراد حمايته على السفير العراقي بواشنطن سمبر الصميدعي معتبرا ذلك تشويش متعمد على زيارته الى الولايات المتحدة التي اختتمت اليوم.

لندن: أعرب مكتب رئيس الوزراء العراقي عن أسفه البالغ لتناقل quot;معلومات كاذبة وملفقة القصد منها الاساءة الى سمعة العراق والتشويش على الزيارة الناجحة لسيادته والوفد العراقي الكبير الذي حضر مؤتمر الاستثمار في واشنطنquot;. واضاف ان ما نشر حول quot;تعرض سفير العراق في واشنطن السيد سمير الصميدعي الى اعتداء من قبل احد افراد الحماية هو خبر كاذب ينطوي على اساءة متعمدة تعبر عن نوايا غير سليمةquot;.

واشار الى quot;ان عدم تحري الدقة والامانة في نشر الاخباريعد مخالفة صريحة يحاسب عليها القانون وتتعارض مع اخلاقيات العمل الصحفيquot;. ودعا في بيان صحافي تلقت quot;ايلافquot; نسخة منه اليوم quot; وسائل الاعلام الوطنية الى ضرورة تحري الدقة والموضوعية والامانة في نقل الاخبار والابتعاد عن كل ما من شأنه اثارة البلبلة والتشويش على الرأي العامquot;.

وكانت مواقع الكترونية مقربة من المجلس الاعلى الاسلامي قد روجت لهذه التقرير فيما اعتبره مراقبون محاولة للتقليل من اهمية زيارة المالكي الى الولايات المتحدة في اطار التنافس الانتخابي الحالي حيث لم ينخرط المالكي ضمن قائمة الائتلاف الوطني العراقي quot;الشيعيquot; الذي يقوده رئيس المجلس الاسلامي الاعلى عمار الحكيم حيث اعلن اعلان ائتلافا انتخابيا منفصلا بأسم quot;أئتلاف دولة القانونquot;.

واختتم المالكي اليوم زيارة قام بها الى واشنطن واستمرت ثلاثة ايام حيث شارك في مؤتمر الاستثمار العراقي هناك بمشاركة حوالي 800 شركة اميركية وعالمية كما اجتمع امس الاول مع الرئيس الاميركي باراك اوباما الذي اكد على ضرورة المصادقة على قانون الانتخابات الجديد من اجل اجراء الانتخابات التشرعية المنتظرة في السادس عشر من كانون الثاني (يناير) المقبل محذرا انه بعكسه فأن الامر سيؤثر على الانسحاب الاميركي الكامل من العراق المقرر بنهاية العام 2011 .